في زمن كورونا نجمان فرنسيان يختاران مراكش بدل فرنسا

حرر بتاريخ من طرف

يبدو أن المغني الفرنسي سليمان، لم يرد أن يعيد تجربة الحجر الصحي في فرنسا، واختار مدينة مراكش لوضع حقائبه، وذلك هروبا من الحجر بين أربعة جدران بفرنسا.

واختار المغني الفرنسي ذو الأصول المغاربية، مدينة مراكش للإستمتاع بطقسها الجميل، حيث شارك مع متابعيه على الإنستغرام” صورة له في حمام سباحة وعلق عليها قائلا “القليل من السعادة في هذا العالم المجنون”.

ووفق ما أورده موقع “lobservateur.info”، فإن المغني البالغ من العمر 37 سنة، الفائز بلقب أجمل صوت في برنامج «ذا فويس ـ فرنسا» سنة 2016، لم يحل بمراكش بمفرده، حيث كانت برفقته صديقته المغنية الفرنسية “فيتا” التي أغرتها هي الأخرى المدينة الحمراء، للإستمتاع بجوها.

وأشار المصدر ذاته، إلى أن هناك شائعات، تفيد رغبة المغنية الفرنسية في اقتناء فيلا بمراكش، لرغبتها في قضاء الكثير من الوقت بالمغرب.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة