مغربية تحاول إحراق أمّ وطفلها وحزب إسباني يطالب بطردها

حرر بتاريخ من طرف

بعد محاولة مغربية إحراق سيدة وطفلها في أحد شوارع مدينة كاستيون الإسبانية، طالب حزب فوكس اليميني المتطرف المعادي للمهاجرين، بطردها من اسبانيا هي وجميع المهاجرين.

وقال الحزب في تغريدة على حسابه الرسمي بتويتر “امرأة من الجنسية المغربية ولديها سوابق عدلية ترش امرأة برفقة طفلها بالبنزين لإشعال النار فيها وسرقة حقيبتها. لقد حدث ذلك في كاستيون” وأضاف “أخرجوهم من اسبانيا جميعهم”.

وانقسم رواد مواقع التواصل الاسبان إلى قسمين بين مؤيد لتغريدة الحزب وبين معارض لها، حيث يرى البعض أن الأمر لا يتعلق بالجنسية ولا بالعرق، وقالوا إنه مثل ما هناك مجرمون أجانب فهناك مجرمون إسبان أيضا.

وأشارت عدة مصادر إسبانية إلى أن الحادث وقع يوم الاثنين الماضي، حيث قامت المغربية برش سيدة اسبانية وطفلها بالبنزين، وهددت بإشعال النيران فيها في حالة لم تقدم لها المال، لتسلمها هذه الأخيرة حقيبتها، وأضافت أن رجال الشرطة تدخلوا قبل وقوع الجريمة، وتم إلقاء القبض على المغربية، فيما تم نقل الضحية وطفلها إلى المستشفى علما أنها لم تصب لحسن الحظ بأي أدى.

وتم إحالة المغربية إلى المحكمة ووجهت لها تهم تتعلق بمحاولة القتل والسرقة باستخدام العنف.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة