“مغربية الصحراء” محور مؤتمر الوحدة العربية الأول بالقاهرة

حرر بتاريخ من طرف

ينعقد، يوم غد الجمعة بالقاهرة، مؤتمر الوحدة العربية الأول الذي ينظمه المعهد الدولي للتحكيم والدراسات القانونية تحت شعار “مغربية الصحراء من خلال الأبعاد القانونية والسياسية والتاريخية والاجتماعية”.

وأوضح الناطق الرسمي باسم هذا المؤتمر عز الدين خمريش، خلال ندوة صحفية عقدت اليوم الخميس بالدار البيضاء لتقديم هذا الحدث، أن المؤتمر ، الذي جاء بمبادرة من مجموعة من المنظمات العربية والدولية، يروم أساسا دعم موقف المغرب الهادف إلى تحقيق الاستقرار، والحفاظ على وحدته الترابية وسيادته على أقاليمه الجنوبية، باعتبارها جزء لا يتجزأ من ترابه الوطني.

وأضاف أن المؤتمر يهدف، أيضا، إلى تفعيل كل أوجه الدبلوماسية الموازية بإشراك الهيئات والمؤسسات ومراكز البحث العلمي ومنظمات المجتمع المدني والإعلام من أجل الدفاع عن عدالة قضية الصحراء المغربية، وتشجيع التنظيمات الوطنية والعربية والدولية على تنظيم ندوات وأيام دراسية وموائد مستديرة وملتقيات وطنية ودولية في الموضوع.

وأشار إلى أن هذه المبادرة تراهن على إبراز عراقة وأصالة العادات والتقاليد المغربية التي تمتاز في عمقها بالتسامح والانفتاح على الآخر، والتصدي للحملات العدائية ضد الوحدة الترابية للمملكة ومواجهة كل المناورات والفخاخ البنيوية التي تستهدف التشكيك في الوحدة الترابية للمملكة من خلال تعبئة وطنية وعربية ودولية.

وأبرز، في هذا السياق، أن من بين غايات المؤتمر الإعداد لإنشاء منظمة عربية لتحقيق الأهداف السابقة تحمل اسم “المركز العربي للدبلوماسية الموازية وحقوق الإنسان”، خلال النسخة الثانية من المؤتمر التي ستنظم بالمغرب.

وذكر خمريش، أستاذ التعليم العالي بجامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء، أن هذا المؤتمر سيعرف مشاركة مجموعة من الخبراء في القانون الدولي والعلاقات الدولية والأكاديميين والجامعيين، من أجل تحليل مختلف هاته الأبعاد السياسية والتاريخية والقانونية على مغربية الصحراء.

ومن جانبه قال عميد الكلية كومات عبد اللطيف، إن هذا المؤتمر، الذي يعد مبادرة من فعاليات مغربية ومصرية، يبتغي المساهمة في تقريب الرأي العام العربي عامة وبصفة خاصة المصري من ثوابت القضية الوطنية الأولى، عبر تسليط الضوء على أبعادها التاريخية والاجتماعية والقانونية والسياسية.

وأكد كومات أن انعقاد هذا المؤتمر بالعاصمة المصرية القاهرة له رمزية كبرى، وذلك بالنظر للمكانة التي تحتلها مصر داخل المنطقة العربية.

واعتبر أن الكلية مطالبة بالانخراط في مثل هذه المبادرات، لاسيما الأساتذة الجامعيين الذين يتحملون من موقعهم الاكاديمي مسؤولية تبيان مدى عمق ومشروعية القضية الوطنية، من خلال ندوات ومحاضرات يؤطرها باحثون مختصون في العلوم السياسية والعلاقات الدولية من مختلف الجامعات المغربية.

وتجدر الإشارة إلى مؤتمر الوحدة العربية الأول حول الصحراء المغربية ينظم بشراكة مع كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية – عين الشق الدار البيضاء، والجمعية العمومية لرابطة الجالية المغربية الاجتماعية بجمهورية مصر العربية، والمركز الوطني للمصاحبة القانونية وحقوق الإنسان ، والهيئة الديمقراطية المغربية لحقوق الإنسان.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة