مغربيان يتسببان في اغلاق مطار بعد التحايل على سلطات مراكش

حرر بتاريخ من طرف

تسبب مواطنين مغربيين بمجرد وصولهما إلى مطار ماركوني في بولونيا الايطالية على متن رحلة من مراكش، في استنفار امني كبير، بعدما حاولا تجنب المسارات الطبيعية لمرور المسافرين الوافدين، وقاما بالهروب ومغادرة المطار بطريقة مثيرة.

وحسب ما اوردته وسائل اعلام محلية، فقد تسبب المعنيان بالامر في إغلاق المطار لمدة ساعتين تقريبا ، أول أمس السبت 24 ماي، من الساعة 6 صباحا إلى الساعة السابعة و 37 دقيقة.

ووفقًا لما صرح به ضباط شرطة الحدود، فقد هرب الاثنان المقيمان سابقا في تورينو قبل فحص وثائقهما، وحاولا التوجه الى السياج الشائك المحيط بالمطار للهرب دون المرور عبر الاجراءات المعتمدة، ما جعل سلطات المطار تقوم وفقًا لما تنص عليه الإجراءات الأمنية، باغلاق المطار حتى لا يعرض المعنيان بالامر سلامة المسافرين وحركة الطيران للخطر.

وتضيف المصادر، ان من حسن الحظ لم تكن هناك رحلات جوية تم إلغاؤها أو تحويلها، ولكن كان هناك بالمقابل تأخير في مغادرة المسافرين، في الوقت الذي اشارت فيه المصادر الى ان المحققين وجدوا أن الهاربيين من ذوي السوابق في حيازة المخدرات، وتم ترحيلهما للمغرب قبل ان يتمكنا من العودة جوا، وهو ما يثير الاستغراب والتساؤل حول كيفية خداعهما للسلطات في مطار مراكش، وتمكنهما من العودة على متن طائرة انطلاقا من مطار المنارة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة