معطيات جديدة تكشفها “كشـ24” حول العثور ليلا على جثة طفل بمسبح بلدي بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

معطيات جديدة تكشفها
في إطار متابعتها لخبر العثور ليلة أمس الأحد 21 يونيو الجاري على جثة طفل بالمسبح البلدي بسيدي يوسف بن علي بمراكش، أفادت مصادر مطلعة لـ”كشـ24″، أن مدربي السباحة المكلفين العاملان بهذا المرفق العمومي لم يكونا حاضرين ساعة وقوع الحادث.

وأوضحت مصادرنا، أن أحد المدربيْن يغيب عن العمل منذ أيام بسبب المرض بعدما تعرض لعضة كلب، فيما المدرب الثاني كان قد اعتقل زوال أمس من طرف فرقة مكافحة المخدرات التابعة للمصلحة الولائية للشرطة القضائية بتهمة الإتجار في المخدرات.  

وكان حارس المسبح البلدي بسيدي يوسف بن علي بمراكش، عثر ليلة أمس الأحد، على جثة طفل يسمى قيد حياته “أسامة” ويبلغ من العمر “12 سنة” بعد صلاة عشاء الليلة ذاتها، وسط المسبح المذكور. 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة