معارضة البوليساريو تطلب تدخل الإتحاد الأوروبي لإطلاق سراح معتقلي الرأي

حرر بتاريخ من طرف

بعثت المبادرة الصحراوية من أجل التغيير برسالة لفيديريكا موغوريني مفوضة السياسات والأمن الخارجية بالإتحاد الأوروبي، للتدخل لإطلاق سراح معتقلي الرأي الثلاثة لدى جبهة البوليساريو.

ودعت المبادرة المعارضة لجبهة البوليساريو، فيديريكا موغوريني مفوضة السياسات الخارجية والأمن بالإتحاد الأوروبي، فيديريكا موكَوريني للتدخل العاجل لإطلاق سراح النشطاء المعارضين الثلاثة المحتجزين، وذلك تزامنا مع تدهور الحالة الصحية للناشط المعارض، مولاي ابا بوزيد، نتيجة مضاعفات الإضراب الشامل عن الطعام الذي يخوضه منذ الخامس عشر من اكتوبر الجاري.

وأكدت المبادرة المعارضة أن النشطاء الثلاثة وهم مولاي أبا بوزيد ومحمود زيدان والفاضل ابريكة، يقبعون بسجن الذهيبية المروع منذ أربعة أشهر دون محاكمة وفي عزلة تامة على الرغم من تبرأتهم من طرف قاضي التحقيق من التهم المنسوبة لهم، ما أفضى لاحتجاج ذويهم ومحاميهم ومنظمات حقوقية.

وأشارت المبادرة للمسؤولة الأوروبية، ان تدخلها لإطلاق سراح النشطاء المعارضين سيسفر عن حالة إرتياح في أوساط عائلات الموقوفين وسيخدم قضايا حقوق الإنسان.

وعرجت المبادرة في ذات السياق على تقرير منظمة هيومن رايتس ووتش الذي طالب البوليساريو بإطلاق سراح الناشطين الثلاثة الذين لم يرتكبوا أي ذنب باستثناء نشاطهم على منصات التواصل الإجتماعي.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة