مطالب بوضع خطة وطنية لإنقاذ المقاولات المتضررة من الإفلاس

حرر بتاريخ من طرف

طالبت “الكنفدرالية المغربية للمقاولات الصغرى والمتوسطة” الحكومة بوضع خطة وطنية لإنقاذ المقاولات المتضررة من جائحة كورونا من الإفلاس من خلال إقرار دعم خاص للمقاولات الناشئة والصغيرة جداً وعموم المهنيين والحرفيين.

وطالبت الكونفدرالية في بلاغ لها بإلغاء قرار الإغلاق الليلي المطبق منذ عدة أسابيع في جميع أنحاء المملكة، والتخلي عن إجبارية التوفر على شهادة التنقل التي تُمنح من قبل السلطات المحلية.

وقالت الكنفدرالية، إن تمديد تدابير الإغلاق على الساعة الثامنة مساءً “لم يعد له مبرر أمام استقرار الحالة الوبائية”، معتبرة أن هذا الإجراء “إجحاف في حق المقاولات التي زادت معاناتها”، وشددت على أن هذا التمديد “يهدد المقاولات الصغيرة جداً باعتبارها الحلقة الأضعف التي تعرضت لضرر كبير منذ بداية جائحة فيروس كورونا المستجد”، واتهمت الحكومة بعدم مراعاة الأوضاع الصعبة لعدد من القطاعات الاقتصادية.

وأضافت، أن “التدابير التي أقرتها لجنة اليقظة الاقتصادية لم تكن كافية للحد من تضرر المقاولات الصغيرة والمتوسطة”، واقترحت إقرار وضع ضريبي استثنائي لمعالجة وضعية المقاولات في حالة إفلاس،.

وأوردت الكونفدرالية، أن الأزمة تسببت في تضرر نسبة مهمة من المقاولات التي سجلت تراجعاً مهماً في رقم معاملاتها، ودفعت أكثر من 20 ألف مقاولة لإعلان الإفلاس السنة الماضية، مشيرة إلى أن المقاولات الصغيرة جداً والصغيرة والمتوسطة، التي تشكل أزيد من 95 في المائة من النسيج المقاولاتي، تعاني من أزمة مالية تحول دون تمكينها من الالتزام بنفقاتها في مجال الاستغلال والتسيير.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة