دعوات بنقل مصالح مستشفى “المامونية” في إنتظار تأهيله

حرر بتاريخ من طرف

طالبت فعاليات جمعوية بتأهيل مستشفى إبن زهر المعروف باسم المامونية بمراكش، خصوصا بعدما أبانت أزمة كوفيد عن اختلالات عديدة، وعن عدم توفر الشروط المناسبة لعمل الأطر الصحية داخله.

وجاء في مراسلة لجمعية باب الخير بأبواب مراكش للتنمية المستدامة موجهة لوالي جهة مراكش، أن مستشفى ابن زهر يعيش حالة مزرية، مقترحة في إنتظار تأهيله وإصلاحه وتجهيزه، أن يتم تنقيل مختلف مصالحه وأطره، الى مستشفى ابن طفيل، لما في ذلك من أثر ايجابي.

وأضافت المراسلة أن هذا الاجراء سيمكن من توفير الأجواء الصحية، والسلامة لعمل الاطر الصحية التي تعاني في العمل بمؤسسة لا تستوفي الشروط الصحية، التي قد تحميها من الاصابة خصوصا في ظل الاكتظاظ، وكثرة المرضى والمرافقين، ما قد يساهم في إنتشار الوباء بحكم ضيق البنايات.

كما إقترحت الجمعية عدة إقتراحات شملت تخصيص مستوصفات محلية لإجراء التحليلات، والترخيص للمختبرات بإجراء تحليلات كوفيد، والاستعانة بطلبة معاهد تكوين الممرضين، وتجهيز مستشفى المحاميد وتخصيصه للحالات الغير حاملة للاعراض، والابقاء على مراكز الاصطياف لايواء الأطر الصحية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة