الاثنين 15 يوليو 2024, 12:00

مراكش

مطالب بتحرك السلطات لتحرير الملك العام بشارع 11 يناير بمراكش


خليل الروحي نشر في: 11 نوفمبر 2023

تعرف مجموعة من مقاطعات مدينة مراكش هذه الأيام حملات جادة لتحرير الملك العام من مُحتليه بِدون سند قانوني، وتفك الحصار المضروب عن مجموعة من الشوارع والازقة والأرصفة، لتمكين الراجلين من حقهم المشروع في السير بأمان على الرصيف.

لكن بالمقابل لا زال شارع 11 يناير بباب دكالة التابع إداريا للملحقة الادارية الداوديات، ينتظر دوره لكي يتنفس الصعداء لكونه يعرف مجموعة من المشاكل التي تعاني وتشتكي منها الساكنة، وخصوصا إنتشار الازبال والنفايات والمنحرفين ومدمني الكحول والإحتلال السافر للرصيف الخاص بالراجلين من طرف بعض أصحاب المحلات التجارية والمقاهي الذين يَنشرون عمدا، وبشكل مُستفز وفي تحدي سافر للقانون طاولاتهم وكراسيهم وشَمسياتهم ومزهرياتهم، ناهيك عن الدرجات النارية الخاصة بزبنائهم التي تَحتل اجزاء من الرصيف طيلة النهار وجزء كبير من الليل، وتُحرم الراجلين من السير بِأمان نظرا لإنعدام المراقبة، وتدخلات من لهم صلاحيات مراقبة استغلال الملك العام.

ويأتي ذلك وفق الناشط مصطفى الفاطمي رغم شكاوي الساكنة المتعددة عبر وسائل التواصل الإجتماعي، التي تُطالب المسؤولين بالتدخل لردع المُخالفين وإجبارهم على إحترام القانون، حتى يتم القضاء على كل مظاهر السِيبة والتَسيٌب بداية من تحرير الملك العام والخاص من مُحتليه بصفة غير قانونية، وتطهير المنطقة من كل المنحرفين والمتسكعين الذين يتخذون من محيط مركب الأطلسي بشارع 11 يناير مَقرا ومُستقرا دائما.

ويطالب المتضررون من الوضع بالتدخل من أجل تَحسين خِدمة النظافة، فالوضع لازال على ما عليه، في إنتظار حملة تُعيد للمنطقة جمَاليتها ورونقها وهي تستعد للمشروع الملكي الكبير الذي يدخل ضِمن الحاضرة المتجددة والذي سيغير وجه منطقة باب دكالة بكاملها نحو الأحسن .

تعرف مجموعة من مقاطعات مدينة مراكش هذه الأيام حملات جادة لتحرير الملك العام من مُحتليه بِدون سند قانوني، وتفك الحصار المضروب عن مجموعة من الشوارع والازقة والأرصفة، لتمكين الراجلين من حقهم المشروع في السير بأمان على الرصيف.

لكن بالمقابل لا زال شارع 11 يناير بباب دكالة التابع إداريا للملحقة الادارية الداوديات، ينتظر دوره لكي يتنفس الصعداء لكونه يعرف مجموعة من المشاكل التي تعاني وتشتكي منها الساكنة، وخصوصا إنتشار الازبال والنفايات والمنحرفين ومدمني الكحول والإحتلال السافر للرصيف الخاص بالراجلين من طرف بعض أصحاب المحلات التجارية والمقاهي الذين يَنشرون عمدا، وبشكل مُستفز وفي تحدي سافر للقانون طاولاتهم وكراسيهم وشَمسياتهم ومزهرياتهم، ناهيك عن الدرجات النارية الخاصة بزبنائهم التي تَحتل اجزاء من الرصيف طيلة النهار وجزء كبير من الليل، وتُحرم الراجلين من السير بِأمان نظرا لإنعدام المراقبة، وتدخلات من لهم صلاحيات مراقبة استغلال الملك العام.

ويأتي ذلك وفق الناشط مصطفى الفاطمي رغم شكاوي الساكنة المتعددة عبر وسائل التواصل الإجتماعي، التي تُطالب المسؤولين بالتدخل لردع المُخالفين وإجبارهم على إحترام القانون، حتى يتم القضاء على كل مظاهر السِيبة والتَسيٌب بداية من تحرير الملك العام والخاص من مُحتليه بصفة غير قانونية، وتطهير المنطقة من كل المنحرفين والمتسكعين الذين يتخذون من محيط مركب الأطلسي بشارع 11 يناير مَقرا ومُستقرا دائما.

ويطالب المتضررون من الوضع بالتدخل من أجل تَحسين خِدمة النظافة، فالوضع لازال على ما عليه، في إنتظار حملة تُعيد للمنطقة جمَاليتها ورونقها وهي تستعد للمشروع الملكي الكبير الذي يدخل ضِمن الحاضرة المتجددة والذي سيغير وجه منطقة باب دكالة بكاملها نحو الأحسن .



اقرأ أيضاً
الشّهب النارية تقود شخصين إلى الإعتقال بمراكش
قامت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بعملية أمنية بكل من حي باب الخميس وحي باب دكالة، أسفرت عن إيقاف شخصين أحدهما قاصرا، ضبط متلبسا بحيازة شهابين ناريين كبيرين. ووفق المعطيات التي توصلت بها "كشـ24"، فقد أكد الموقوف بأنه اقتنى هذه الشهب من طرف شخص يجهله بحي باب دكالة من أجل إعادة بيعها، ضبط بدوره بسويقة باب دكالة متلبسا بحيازة 2248 وحدة مفرقعة و48 شهاب ناري تحمل كلها علامات تجارية مختلفة. هذا وقد تم فتح بحث قضائي تحت إشراف النيابة العامة المختصة والتي قضت بإخضاع القاصر لتدابير المراقبة القضائية والثاني للحراسة النظرية من أجل البحث والتقديم وكذلك إيقاف المزود، كما تم التنسيق مع إدارة الجمارك والضرائب غير المباشرة من أجل التوصل بمطالبها المدنية في الموضوع.
مراكش

مراكش آخر محطة لتدارس الاستعدادات لاحتضان مونديال 2030
علمت كشـ24 من مصادر جيدة الاطلاع، ان مصالح ولاية جهة مراكش ، تستعد لاحتضان اجتماع مهم بداية الاسبوع الجاري، سيترأسه وزير الداخلية، عبد الوافي لفتيت، بمقر ولاية جهة مراكش آسفي. وكان من المنفترض ان ينعقد هذا الاجتماع بداية الاسبوع المنصرم ، الا ان التزامات عمدة مراكش الوزارية على رأس وزارة التعمير، حالت دون انعقاده في الموعد المقرر سابقا، لتتحول بذلك مراكش الي اخر محطة في اجتماعات اللجنة المكفلة بالتحضير لاحتضان المغرب لفعاليات كأس العالم 2030. وسيخصص الاجتماع الذي من المنتظر ان يحضره رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، فوزي لقجع ووالي الجهة فريد شوراق، وعمدة مراكش فاطمة الزهراء المنصوري، ورئيس مجلس جهة مراكش آسفي سمير كودار، الى جانب مختلف الفاعلين المحليين، لتدارس استعدادات مدينة مراكش الخاصة بتنظيم كأس العالم لكرة القدم 2030. ومن المنتظر، ان يتم خلال الاجتماع تسليط الضوء على مشاريع التهيئة والبنيات التحتية التي تروم تمكين مدينة مراكش من أن تكون في موعد هذا الحدث الكروي العالمي، بما يتوافق مع متطلبات الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، مع التركيز على البنيات التحتية الرياضية كالملاعب ومواقع التدريب، النقل والتنقل، الإقامة، والتنمية المستدامة. ويندرج هذا الاجتماع المرتقب الذي ينتظر ان يتم فيه الكشف عن التصميم النهائي لملعب مراكش بعد اعادة تهيئته، في إطار سلسلة من الاجتماعات التي تشمل كافة المتدخلين، والتي تهدف إلى تتبع تنفيذ المشاريع عن قرب، حسب أجندة معينة ملزمة لجميع الاطراف، استعدادا لعدد من التظاهرات المنظمة في المغرب ابتداء من السنة المقبلة”. ويعول على مدينة مراكش لتكون ضمن ابرز نقاط الجذب خلال منافسات كأس العالم، باعتبارها عاصمة السياحة بالمغرب و المدينة الاشهر في المملكة على المستوى العالمي، فضلا عن ما تزخر به من امكانيات كبيرة ستساهم في انجاح المنافسات جماهريا بشكل كبير. ويشار ان اجتماعات سابقة انعقدت في نفس الاطار الاسبوعين الماضيين في الدار البيضاء وبفاس و اكادير و طنجة، بعد شهرين من عقد اجتماع موسع بالرباط في إطار الاستعدادات المكثفة من أجل تنظيم كأس العالم 2030 إلى جانب إسبانيا والبرتغال.
مراكش

أنشطة ثقافية وفنية في الدورة الأولى من يوم الطالب الدولي بجامعة القاضي عياض
نظمت جامعة القاضي عياض، أمس السبت بمراكش، الدورة الأولى ليوم الطالب الدولي بهذه الجامعة واليوم الثقافي لاتحاد الطلبة والمتدربين الأفارقة والأجانب بالمغرب، تحت شعار “صوت جامعة القاضي عياض عبر العالم”. وعرف هذا الحدث الثقافي المنظم بتعاون مع اتحاد الطلبة والمتدربين الأفارقة والأجانب بالمغرب، مشاركة عدد كبير من الطلبة الأجانب الذين ساهموا في إحياء الأنشطة الثقافية والفنية. ويهدف هذا الملتقى إلى تسليط الضوء على ماتزخر به جامعة القاضي عياض من مواهب وتجارب متفردة لطلبتها الدوليين من مختلف دول العالم، مع تعزيز روابط الصداقة وقيم التعايش التي تسود الحرم الجامعي لجامعة القاضي عياض. وشكل الملتقى فرصة لتجسيد روح التعاون والتفاهم بين طالبات وطلاب جامعة القاضي عياض، وجسرا لتأكيد القيم الإنسانية المشتركة التي تجمع هؤلاء الطلبة بجامعة القاضي عياض. وأكد المشاركون في هذه التظاهرة الثقافية على أهمية هذا اليوم الذي يعكس اهتمام الجامعة بتعزيز وتقوية أواصر التواصل بين مختلف الثقافات، وإبراز إيمانها بدور التنوع الثقافي في إثراء التجربة التعليمية وتوسيع آفاق الطلبة. وأشاروا إلى حرص هؤلاء الطلبة الفخورين بانتمائهم لجامعة القاضي عياض، على المشاركة في بناء مجتمع جامعي أكثر تنوعا وانفتاحا، وإظهار الإشعاع الثقافي والتكوين المتميز لهذه الجامعة من خلال اعتمادهم كسفراء لها ببلدانهم، وترسيخ مبدأ العلاقة القائمة بين الجامعة وطلبتها الأجانب. وقال رئيس جامعة القاضي عياض، بلعيد بوكدير، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، إن يوم الطالب الدولي يحظى بأهمية كبيرة من خلال ماتتطلع إليه الجامعة من استقطاب العديد من الطلبة الدوليين من كل أنحاء العالم، بحيث أنها تأوي حاليا 1500 طالب دولي. وأضاف أن هذا اليوم يشكل مناسبة للطلبة المغاربة للتعرف على الثقافات المتنوعة، والتعايش بينهم وبين الطلبة الأجانب داخل أسوار الجامعة، في إطار ما يسمى بتدويل التعليم داخل الجامعة بكل مكوناتها. وأشار إلى أن الجامعة تقوم بتكوين أطر عدد من البلدان الإفريقية في المجالات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية في إطار التعاون جنوب-جنوب مع الدول الإفريقية، فضلا عن أن الجامعة أحدثت مايعرف “بسفير الجامعة”، والذي يتشكل من الطلبة المتميزين والمتفوقين الذين سيستقطبون بدورهم طلبة أجانب جدد للجامعة. من جانبه، قال رئيس اتحاد الطلبة والمتدربين الأفارقة والأجانب بالمغرب، موندز كييي، في تصريح مماثل، إن الهدف من الملتقى هو العمل على إدماج وتشجيع الطلبة الأفارقة على الدراسة بجامعة القاضي عياض، التي تعد من الجامعات الرائدة عربيا وإفريقيا. وعرف هذا الحدث الثقافي تقديم مجموعة من الأنشطة الفنية والثقافية التي تقاسمها الطلبة من خلال قصائد شعرية وأغاني ورقصات وعروض أزياء إفريقية. و م ه
مراكش

وزيرة السياحة تكشف لـ كشـ24 تفاصيل تحضيرات مراكش للتظاهرات الرياضية المقبلة
ساءل موقع كش24، فاطمة الزهراء عمور وزيرة السياحة والصناعة التقليدية حول استراتيجية الوزارة والاستعدادات التي تقوم بها استعدادا لكأس العالم، وعن عرض الوزارة والمجهودات التي تقوم بها لتوفير عروض خاصة للسياح وللمستثمرين في اطار تشجيع الاستثمار والمساهمة في تشجيع التظاهرات الرياضية القارية والعالمية التي ستحتضنها مدينة مراكش. وأوضحت الوزيرة عمور، أن أولوية الوزارة تتمثل في الوقت الحالي في إعداد ملف الترشيح لشهر يوليوز، ويتضمن هذا الملف متطلبات محددة فيما يتعلق بالإيواء، سواء لفرق الفيفا أو للجمهور. وأكدت وزيرة السياحة، أن الوزارة تعمل بشكل وثيق مع السلطات المحلية وأصحاب الفنادق لضمان الطاقة الاستيعابية اللازمة، وفيما يتعلق بالاستثمار، فالوزارة تركز على تحديث المنشآت الفندقية الحالية، وقامت بإطلاق  البرنامج الحكومي " Cap Hospitality"، الذي يوفر لأصحاب الفنادق قروضا لتحديث مؤسسات الإيواء، مع تحمل الدولة للفوائد. وأضافت عمور، أن الوزارة تعمل على الرفع من الطاقة الاستيعابية للإيواء، وتجري مناقشات مع العديد من المستثمرين، فيما أعرب العديد منهم عن رغبتهم في تعزيز استثماراتهم في المغرب، وبالنسبة للعروض الترويجية و تلك الخاصة بالزوار، تعتقد الوزيرة أنه من السابق لأوانه الحديث عنها قبل ست سنوات من الحدث، والوزارة تركز حاليا على وضع أسس متينة لاستضافة هذا الحدث العالمي في أفضل الظروف.
مراكش

رئيس الفرقة الولائية للسير الطرقي يقود حملة شرسة ترصد عشرات المخالفات +صور
شنت الفرقة الولائية للسير والجولان في ساعات متأخرة من ليلة اليوم السبت 13 يوليوز الجاري، حملة أمنية شرسة  ضد أصحاب الدراجات النارية، والسيارات المخالفة للقانون.وحسب ما عاينته "كشـ24"، فإن الحملة التي ترأسها رئيس رئيس الفرقة الولائية للسير الطرقي  تحت إشراف رئيس فرقة السير والجولان بولاية أمن مراكش، همت مدخل منطقة النخيل، على مستوى القنطرة القديمة  المتواجدة فوق واد تانسيفت.واستهدفت الحملة أصحاب السياقة الإستعراضية ومجموعة من المخالفين الذين يقودون دراجاتهم بدون وثائق ويقصدون القنطرة المذكورة هربا من السد القضائي المتواجد بالقنطرة الجديدة، بالاضافة إلى تسجيل مجموعة من المخالفات في حق سائقي السيارات الذين يسيرون في الاتجاه الممنوعة.وقد أسفرت هذه الحملة استنادا للمعطيات ذاتها، عن تحرير عشرات المخالفات،  مما خلف ارتياحا وأثرا إيجابيا لدى مستعملي الطريق، وكذا مرتادي الحدائق المتواجدة بالقرب من نقطة الحملة الأمنية.
مراكش

“نافورات” مراكش تتحول إلى مسابح مع ارتفاع درجات الحرارة
تشهد مينة مراكش خلال كل فصل صيف، ارتفاعا مهولا في درجات الحرارة، كما هو الحال هذه الأيام من شهر يوليوز، التي تتجاوز فيها الحرارة أحيانا 40 درجة، مما يفرض على سكان المدينة الاحتماء نهارا، بين أسوار منازلهم. ويحاول الكثير من المراكشيون البحث عن بدائل قد تكون أحيانا محفوفة بالمخاطر، كما هو الشأن بالنسبة للأطفال الذين يجعلون من نافورات المدينة مسابح مفتوحة لهم، أو يتنقلون، رفقة الشبان، إلى الوديان القريبة لأجل ترطيب أجسادهم بمياهها ولتخفيف لسعات حرارة الشمس الحارقة، وهو الشيء الذي من شأنه أن ينجم عن حالات غرق في صفوف هؤلاء الأطفال لاقدر الله. وأصبح منظر الأطفال وهم “ينتشون” بالسباحة في مياه نافورات المدينة، كنافورة البردعي ونافورة شارع مولاي عبد الله، ونافورة شارع الحسن الثاني، إلى غيرها من نافورات المدينة، منظرا مألوفا، رغم ما تشكله السباحة في هذه المنشآت المائية من أخطار، بسبب عدم صلاحية مياهها للسباحة لاعتمادها تقنية تدوير المياه، ما يجعلها غنية بالمكروبات والطفيليات. ويشكل استعمال النافورات للتيار الكهربائي من أجل الإضاءة وتشغيل المضخات خطرا حقيقيا إذا ما وقع تماس كهربائي، فضلا عن أن مثل هذه المظاهر تشوه الدور الذي تم من أجله إحداثها، إذ يمكن أن تتعرض لتخريب معداتها من قبل هؤلاء الأطفال، ما يستدعي تدخل السلطات لمنع هؤلاء من السباحة في هاته النافورات.
مراكش

ساكنة تناشد الوالي شوراق لتخليصها من ضرر نشاط صناعي داخل حيها
وجهت ساكنة نجزئة الأمان بحي أسكجور بمنطقة معطى الله بمراكش، شكاية إلى والي جهة مراكش آسفي، تناشده من خلالها بالتدخل قصد رفع الضرر الناتج عن نشاط صناعي في حيهم السكني. وقالت الساكنة في الشكاية التي توصلت "كشـ24" بنسخة منها، إنهم يعانون بسبب محل متعلق بإصلاح وصباعة السيارات (Tolier) فتح قبل شهرين تقريبا بالتجزئة المذكورة، ومن محلات أخرى تمارس نفس النشاط بالشارع ذاته. وأضاف المتضررون، أن هذا النشاط أضر بعدد من الساكنة خاصة كبار السن والأطفال، وذلك بسبب ظهور مجموعة من الأضرار الصحية (الحساسية وضيق التنفس) والنفسية (غياب شروط الراحة)، وذلك ناتج عن الروائح الكريهة والقوية المنبعثة من المواد الكيميائية والصباغة التي تستعمل في هذا النشاط، بالإضافة إلى الضجيج الذي لا يطاق طيلة اليوم الصادر عن الآلات المستعملة في إعادة إصلاح هياكل السيارات المتضررة (Accidentées)، ناهيك عن مزاولة النشاط طيلة اليوم بدون توقف، مما يؤثر سلبا على صحة وراحة السكان وعلى جودة الحياة. ولفت المشتكون إلى أن، ممارسة هذا النشاط وسط حي سكني، يتعارض مع القوانين واللوائح التي تحظر الأنشطة الصناعية في المناطق السكنية، وناشدوا الوالي بإعطاء تعليماته للمصالح المختصة قصد التدخل لرفع هذا الضرر الحاصل جراء هذا النشاط الصناعي المتواجد بالتجزئة السكنية المذكورة، وضمان التزام الجميع بالقوانين الكفيلة بالحفاظ على سلامة وراحة السكان. 
مراكش

التعليقات مغلقة لهذا المنشور

الطقس

°
°

أوقات الصلاة

الاثنين 15 يوليو 2024
الصبح
الظهر
العصر
المغرب
العشاء

صيدليات الحراسة