مطالب بإنقاذ شابة من التشرد والإستغلال الجنسي بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

تعيش فتاة في مقتبل العمر، حالة من التشرد والضياع في الشارع ضمن مجموعة من المنحرفين مدمني الكحول يتخذون من المقر السابق لسوق الخضر بالجملة بباب دكالة بمراكش مقرا دائما لهم.

وحسب ما أفاد به نشطاء لـ”كشـ24″، فإن المعنية بالامر التي لا يتعدى عمرها العشرين، تنام ليلا بالسوق الذي يقع خلف أسواق السلام بمنطقة باب دكالة بين المنحرفين والمتوحشين وبعض الذئاب البشرية.

ووفق المصادر ذاتها، فإن المعنية بالامر، تتعرض للإستغلال الجنسي، حيث تغادر في كل صباح مقر السوق المذكور، منهكة صحبة بعض الكائنات البشرية بعد أن اشبعت غريزتها منها واستهلكت لحمها تحت جنح الظلام في الخلاء.

ونبهت المصادر  عينها، إلى خطورة المكان المعني، وتواجد مجموعات متفرقة من المتسكعين والمنحرفين يتخدون من مقر السوق مقرا دائما لهم لتناول كل أنواع المخدرات والكحول الرخيصة.

وطالب النشطاء من ذوي القلوب الرحيمة ومؤسسات المجتمع المدني والجمعيات المهتمة بشؤون المرأة التدخل عاجلا لإنقاد تلك الشابة من التشرد والضياع والاستغلال الجنسي البشع، الذي تتعرض له على يد المنحرفين الذين يستبيحون جسدها المنهك يوميا بدون شفقة ولا رحمة.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة