مطعم la source بمراكش يتحول لملهي ليلي ويخالف تدابير حالة الطوارئ والسلطات تتدخل

حرر بتاريخ من طرف

تواصل مجموعة من المطاعم ودور الضيافة ضواحي مراكش مخالفاتها للقوانين المنظمة، وتدابير حالة الطوارئ، رغم الاجراءات التي إتخذت في حق العديد منها مؤخرا.

ومن ضمن الحالات التي تم الوقوف عليها الاسبوع الجاري مطعم la source بجماعة تسلطانت، الذي تحول الى حانة وملهى ليلي ايضا، من خلال استقطابه للزبائن من عشاق السهر ما بعد الحادية عشرة ليلا، التي حددت من طرف الحكومة كتوقيت للاغلاق ، وهو الامر الذي يتم ضربه عرض الحائط في المطعم المذكور.

والى جانب ذلك تظهر مقاطع فيديو توصلت كش24 بنسخ منها، كيف يتم تجاهل تدابير حالة الطولرئ والاجراءات الوقائية رغم التدهور المتواصل للوضع الوبائي، ورغم الرعب الذي يحدثه المتحور الجديد دلتا عالميا، حيث لا يتم بتاتا احترام النسبة القانونية والعدد المسموح به في الانشطة بالاماكن المغلقة، كما يتم تجاهل كل ظروف التباعد الضرورية، ما يهدد بمساهمة هذا النوع من المحلات في ظهور بؤر جديدة للفيروس.

وقد تدخلت في هذا السياق ليلة امس السبت مصالح الدرك الملكي والسلطات المحلية تحت اشراف مباشر لقائد الملحقة الادارية الشريفية، وتم تحرير محضر في الموضوع، في انتظار اجتماع اللجنة الامنية الاقليمية للبث في امر المخالفات المسجلة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة