مضايقات حراس السيارات.. معطيات مثيرة حول الممارسات الأكثر إزعاجا للمغاربة

حرر بتاريخ من طرف

اعتبر المشاركات في دراسة حول الممارسات الأكثر إزعاجا وتضييقا على المواطنات والمواطنين في الفضاء العمومي أجراها المركز المغربي للمواطنة، خلال شهري أكتوبر ونونبر الماضيين، أن الممارسة الأكثر إزعاجا لهم في الفضاءات العمومية هي مضايقات حراس السيارات بنسبة %17,2، يليها رمي الأزبال في الأماكن غير المخصصة لها بنسبة %16,5 متبوعة بالاحتلال الملك العمومي بنسبة %14,9، ثم استعمال الألفاظ النابية في الأماكن العمومية بنسبة %9,3 والتحرش بالنساء في المرتبة الخامسة بنسبة %7,1، في حين ان مضايقات المتسولين والتدخين في الأماكن العمومية يأتيان في المرتبتين السادسة والسابعة على التوالي بنسبة %6,6 و %5,5.

وأشار المركز في تقديم ملخص هذه الدراسة الذي توصلت “كشـ24” بنسخة منه، بأنها تندرج في إطار تنزيل برنامج عمله، وأكد بأنها تهدف إلى تحديد أهم الممارسات التي تسبب الازعاج والتضييق على المواطنات والمواطنين في الفضاء، كما تحاول الدراسة فهم ردة فعل المواطنات والمواطنين تجاه هذه المضايقات.

وأظهرت الدراسة أن النساء يعتبرن أن رمي الأزبال في الأماكن غير المخصصة لها هي أكثر الممارسات ازعاجا لهن بنسبة %19,0، متبوعة بالتحرش الجنسي بـ %12,5 تم احتلال الملك العمومي ب 9,9% تم مضايقات حراس السيارات بـ%9,5. أما بخصوص الرجال، فتأتي مضايقات حراس السيارات بـ%19,7 تليها احتلال الملك العمومي ب%16,5 فرمي الازبال بـ%15,7 تم الألفاظ النابية بنسبة %9,1 .

وبالنسبة للفئة العمرية الأقل من 35 سنة، ذكورا وإناثا، تأتي مضايقات حراس السيارات في المرتبة الأولى بـ 23,6% متبوعة باحتلال الملك العمومي بـ %16,3 تم رمي الازبال بـ %14,0 والتحرش الجنسي بـ%7,3. أما بالنسبة لإناث الأقل من 35 سنة، تأتي ممارسة رمي الأزبال في المرتبة الأولى بنسبة %18,3 متبوعة بالتحرش الجنسي %17,1، ثم احتلال الملك العمومي بـ%10,8.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة