مضاد للاكتئاب يحمي الملايين من تطور أمراض الشيخوخة

حرر بتاريخ من طرف

أشار عدد من علماء جامعة كامبريدج إلى أن عقارا مضادا للاكتئاب يمكنه “تحسين الشيخوخة” لدى الملايين، عن طريق إبطاء تقدم مرض ألزهايمر ومرض باركنسون.

ومن المنتظر أن تبدأ التجارب البشرية الأولى في وقت لاحق من هذا العام لتحديد ما إذا كان دواء “trazodone” قادرا على حماية المرضى ضد تطور الظروف العصبية التنكسية.

وفي حال كانت التجارب المبكرة على البشر الأصحاء ناجحة، فإن الباحثين سيختبرون العقار على مرضى ألزهايمر وباركنسون. ويتوقع العلماء أنهم سيتمكنون من التأكد من مدى فعالة العلاج في غضون خمس سنوات.

وقالت البروفيسورة، جيوفانا مالوتشي، من معهد أبحاث الخرف بالمملكة المتحدة إن الدواء يعتقد أنه يعمل من خلال زيادة معدلات إنتاج البروتينات التي تحمي من موت خلايا المخ وهي عملية تعرف باسم تخليق البروتين.

وأضافت خلال مؤتمر “الخرف 2019″، المنعقد في لندن الأسبوع الماضي إن “تأخير هذه العملية (انحلال خلايا المخ)، سيحسن الشيخوخة لدى كبار السن، الأمر الذي سيعد نتيجة جيدة بشكل مثير للدهشة في علاج الخرف”.

ويعرف تنكس خلايا الدماغ بأنه عامل شائع في الخرف وأمراض الدماغ الأخرى، مثل مرض باركنسون ومرض كروتزفيلد جاكوب.

وتحدث حالة التنكس عندما تصبح الخلايا مجهدة وتتوقف عن إنتاج ما يكفي من البروتين، ما يجعلها غير قادرة على العمل بشكل صحيح وبالتالي هذا ما يؤدي إلى موت الخلايا.

وأشارت مالوتشي إلى أن العقار لن يكون “دواء فعالا” يمنع ظهور الخرف، ولكن النتائج الإيجابية من خلال التجارب الأولى التي أجريت على الفئران، تشير إلى أنه قد يكون ناجعا في إبطاء تقدم الحالة لا أكثر.

 

ديلي ميل

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة