مصنعي الحليب يستفيدون من الإعفاء الضريبي المؤقت في ظل “المقاطعة”

حرر بتاريخ من طرف

أصدرت حكومة سعد الدين العثماني، خلال الأسبوع الجاري، بشكل رسمي، مرسوم إعفاء ضريبي لـ160 صناعة، منتمية لـ24 نشاط اقتصادي، من الضريبة على الشركات، بشكل مؤقت.

وتعتبر صناعة الحليب ومشتقاته، من بين المنتجات التي ستستفيد من الاعفاء الضريبي بشكل مؤقت، تزامنا مع حملة “المقاطعة” التي انطلقت منذ منتصف شهر أبريل الماضي احتجاجا على غلاء الأسعار، واستهدفت ثلاث منتجات استهلاكية من بينها ألبان “سنطرال”.

كما ضم الإعفاء الضريبي، إعفاءات لصناع النسيج بالمغرب من مستوردي النفايات، وآلات التجهيز والصناعات التحويلية، غير أن حصة الاسد كانت للصناعات الغذائية.

ونشرت الجريدة الرسمية في عددها الأخير، خبر إعفاء 24 نشاطا إقتصاديا من الضرائب، من بينها أنشطة تصنيع المواد الغذائية، التي جاء من ضمنها إعفاء مصنعي الحليب ومشتقاته من الضرائب بشكل مؤقت.

وأوضح المصدر ذاته، أن رئيس الحكومة موقع على مرسوم الإعفاء الضريبي المؤقت للمجالات الاقتصادية الـ24، بناءا على أحكام المدونة العامة للضرائب، وبعد المداولة في مجلس الحكومة، لتستفيد الشركات الصناعية التي تزاول الأنشطة المنشورة في الجريدة الرسمية، من إعفاء مؤقت من الضريبة على الشركات.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة

المقالات الأكثر قراءة