مصر..إعدام 20 شخصًا أدينوا على خلفية أحداث “كرداسة” بعد الانقلاب

حرر بتاريخ من طرف

أصدرت محكمة النقض المصرية الاثنين حكما نهائيا بإعدام 20 إسلاميا من أنصار الرئيس السابق محمد مرسي أدينوا بقتل 13 شرطيا في هجوم على مركز شرطة بغرب العاصمة المصرية عقب الإطاحة بمرسي عام 2013.
ووفق ما نقلته وكالة الأنباء المصرية الرسمية، فإن محكمة النقض رفضت الطعن المقدم من المتهمين في القضية، التي اشتهرت إعلاميًا بـ”مذبحة كرداسة”، وأيدت الأحكام الصادرة من محكمة الجنايات.

وأوضحت الوكالة ذاتها أن محكمة النقض أيدت حكم الإعدام بحق 20 متهمًا، وبالسجن المؤبد لـ80 شخصًا، بينهم سيدة، والسجن 15 عامًا لـ34 آخرين، والسجن 10 سنوات لشخص قاصر في القضية نفسها.
وتتعلق القضية بهجوم على مركز شرطة بمدينة كرداسة، إحدى مدن محافظة الجيزة غرب القاهرة يوم 14 غشت 2013 قُتل فيه مأمور القسم وعشرة آخرين من الضباط والأفراد.

وتقول الحكومة إن أعضاء في جماعة الإخوان ومؤيدين لها شنوا الهجوم الذي تخلله تمثيل بعدد من الجثث. وتقول الشرطة إن المهاجمين استخدموا قذائف (آر.بي.جي) وبنادق آلية في الهجوم. وأكد شهود عيان ذلك.

واندلعت احتجاجات عنيفة في أنحاء مختلفة في مصر في 14 غشت 2013 ردا على فض قوات الأمن لاعتصامين لمؤيدي الرئيس السابق محمد مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين ومقتل المئات من المعتصمين.

وكان المعتصمون يطالبون بعودة مرسي الذي أعلن الجيش عزله في يوليوز إثر احتجاجات حاشدة على حكمه.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة