مصرع عشريني تحت عجلات حافلة للنقل العمومي بأكادير

حرر بتاريخ من طرف

لقي شاب عشريني حتفه ليلة أمس الإثنين 29 أكتوبر الجاري، تحت عجلات حافلة للنقل العمومي، بالقرب من مدخل ميناء أكادير، عندما كان يحاول التشبت بباب الحافلة لصعودها، قبل أن يسقط تحت عجلاتها، لترديه قتيلا على الفور.

وفور علمها بالحادث، انتقلت إلى عين المكان،  عناصر الشرطة، وتم فتح تحقيق في للوفوق على ظروف وملابسات الواقعة، فيما تم نقل جثة الهالك الذي ينحدر من آنزا، إلى مستودع الأموات بمستشفى الحسن الثاني.

وكان هذا هو الحادث الثاني، في اليوم ذاته الذي تشهده مدينة أكادير، حيث  توفي طالب جامعي صباح أمس الإثنين ، نتيجة اصطدام مع شاحنة من الحجم المتوسط، حيث كان على متن سيارة والده في الطريق المؤدية إلى ميناء أكادير، متوجها للقاء بعض أصدقائه بالمنطقة السياحية، قبل أن يلقى حتفه.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة