مصرع طفل غرقًا بمجرى مائي يُفجع أسرته في إقليم تاونات

حرر بتاريخ من طرف

فارق طفل يبلغ من العمر 15 سنة، أمس الخميس أول أيام عيد الفطر، الحياة غرقا بأحد المجاري المائية المتواجدة بوادي أولاي، بالقرب من أحد غفساي بإقليم تاونات.

مصادر محلية متطابقة، أفادت أن الطفل كان قد توجه يوم العيد إلى الوادي رفقة أصدقائه من أجل السباحة ، قبل أن يلقى مصرعه غرقا في الوادي العميق الحوض المائي، دون أن يتمكن أحد من أقرانه من إنقاذه.

وكان وقع وفاة الضحية كالصاعقة على أفراد أسرته، حيث حول الحادث فرحة يوم العيد إلى مأثم، ونُقلت جثة الطفل إلى مستودع الأموات، فيما فتحت مصالح الدرك الملكي تحقيقا لتحديد ظروف الحادث وملابساته.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة