مصدر عسكري يكشف لـ كشـ24 حقيقة معاش هزيل لأرملة جندي

حرر بتاريخ من طرف

تعقيبا على ما تم نشره حول معاش أرملة عسكري، و الذي لا يتجاوز قدره 11 درهم، كشف مصدر عسكري لـ”كشـ24″ عن حقيقة المعطيات التي أوردتها جريدة “الصباح” بخصوص هذا الموضوع، مشيرا أن الجندي المتوفى لم يصب في حرب الصحراء. وقد قضى الجندي مدة أربع سنوات من )1975-1979( في صفوف القوات المسلحة الملكية قبل أن يتم تسريحه ، بموجب عجز طبي.

وأشار المصدر ذاته، أن الأرملة المعنية كانت قد تزوجت من الجندي بعد مغادرته صفوف القوات المسلحة الملكية، ومع ذلك فهي تستفيد طبقا للقوانين المعمول بها من كافة حقوقها مند مغادرة الجندي رحمه الله القوات المسلحة الملكية سنة 1980 .

و بهذا الخصوص فإن الأرملة تستفيد من الإعانات التي تقدمها مؤسسة الحسن الثاني لقدماء العسكريين وقدماء المحاربين التي تضم معاش لفائدة ذوي الحقوق، و كذا الإعانة. بالإضافة إلى أن الأرملة قد سبق لها أن استفادت من إعانة حسب ملف تقدمت به.

ومن ضمن المساعدات التي تقدمها أيضا مؤسسة الحسن الثاني لقدماء العسكريين و قدماء المحاربين فإن الأرملة سوف تتوصل بإعانة تكميلية ستصرف لها بموجب استدراك مند سنة 2017.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة