مصالح الدرك تحقق في “انتحار غامض” لشيخ ستيني

حرر بتاريخ من طرف

أقدم شيخ ستيني، على إنهاء حياته في ظروف غامضة إلى دوار “الحق”، بمنطقة إحشاش في جماعة سيدي بيبي، ضواحي إقليم اشتوكة آيت باها،  وفق ما أوردته مصادر محلية متطابقة.

وحسب مصادر مطلعة، فإن الضحية، الذي يبلغ من العمر حوالي 67 سنة، أقدم على وضع حد لحياته شنقاً، بتعليق نفسه إلى سقف الطابق الأرضي بمنزله، لأسباب ما زالت مجهولة، إذ لا تزال التحقيقات جارية من أجل تحديدها. ورجحت المصادر ذاتها أن تكون للوضعية الاجتماعية للستيني علاقة بانتحاره.

وانتقلت السلطات المحلية ومصالح الدرك الملكي إلى مسرح الواقعة، حيث باشرت معايناتها الأولية، قبل أن تقرر النيابة العامة توجيه جثة الهالك صوب مستودع الأموات، قصد إخضاعها للمعاينة الطبية أو التشريح لفائدة البحث القضائي المفتوح لكشف ظروف الانتحار.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة