مصالح الأمن تعتقل مختل عقلي خرب طائرة أميرة من الأسرة الملكية

حرر بتاريخ من طرف

استنفرت مختلف الأجهزة الأمنية والاستخباراتية بسلا، عناصرها، منذ الأحد الماضي، بعدما تسلل مختل عقليا إلى طائرة أميرة كانت مركونة بمطار الرباط سلا، وأحدث بها خسائر مادية، انتهت بإيقافه ووضعه، بأمر من النيابة العامة، رهن المراقبة الطبية بمستشفى الرازي للأمراض العقلية والنفسية بسلا.

وتجري فرقة الشرطة القضائية، مدعومة بخبرات ضباط بأجهزة أمنية مختلفة، أبحاثا للوصول إلى ملابسات وظروف الحادث، وتضرب عناصر شرطية مختلفة طوقا أمنيا على المؤسسة الصحية، منذ خمسة أيام، في انتظار الانتهاء من الأبحاث التمهيدية واتخاذ قرار وكيل الملك.

وأوضح مصدر بمطار الرباط سلا أن دركيين فوجئوا بتسلل المختل عبر دوار بمنطقة غابوية بمحيط المطار، ووصوله إلى طائرة الأميرة، الذي تزامن مع عطلة نهاية الأسبوع، واختراقه سياج المطار، وأشعر مسؤولون من الأمن والدرك بالحادث، لينتقلوا إلى المكان، ويتقرر فتح تحقيق في الموضوع مع دركيين ومسؤول بالمطار لتحديد المسؤوليات وترتيب الجزاءات الزجرية والقانونية وفق ما اوردته يومية “الصباح”.

وقد تبين من خلال الأبحاث، أن الموقوف يتحدر من البيضاء ووصل إلى جهة الرباط في ظروف غامضة، كما حضرت والدته وأدلت بوصفات طبية تؤكد معاناته خللا عقليا وزيارته في وقت سابق لمؤسسات صحية بالعاصمة الاقتصادية، وبتناوله أدوية مختلفة، مضيفة أنه يغادر بيت أسرته باستمرار ليعيش حياة التشرد، حين تعجز عن ضبط تحركاته.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة

المقالات الأكثر قراءة