مصالح الأرصاد الجوية تمنع ربان مروحية طبية بمراكش من الإقلاع

حرر بتاريخ من طرف

أكدت المديرية الجهوية للصحة ببني ملال خنيفرة أن سوء الأحوال الجوية حال، يوم الخميس الماضي 25 ماي، دون نقل سيدة مريضة بواسطة المروحية الطبية من جماعة فم العنصر الى المستشفى الجهوي ببني ملال، مبرزة أنه تم نقل المريضة بواسطة سيارة اسعاف تابعة لهذه الجماعة إلى المستشفى المذكور، حيث خضعت لفحوصات طبية وغادرته في اليوم الموالي وهي في حالة صحية عادية مرفوقة بوصفة طبية.

وأبرز بلاغ لوزارة الصحة، أمس السبت، على إثر تداول بعض المنابر الإعلامية الالكترونية وبعض مواقع التواصل الاجتماعي، صورا وفيديو لسيدة مريضة وهي محمولة على نعش بدعوى عدم استجابة السلطات المعنية لنقلها بواسطة المروحية الطبية لوزارة الصحة للعلاج بالمستشفى، أن مصالح المندوبية الإقليمية للصحة ببني ملال تلقت يوم الخميس الماضي في الساعة الثالثة والنصف بعد الزوال اتصالا هاتفيا من لدن ممثلي السلطات المحلية والمنتخبين بدوار اغرضان بالجماعة القروية فم العنصر يطلبون من خلاله نقل مريضة (27 سنة)، في حالة صحية صعبة، بحسب تشخيص الساكنة عبر المروحية الطبية إلى أقرب نقطة استشفاء بعد تعذر نقلها عبر سيارة الإسعاف نظرا لتواجد الدوار بمنطقة جبلية وعرة وصعبة الولوج.

وتابع أنه على إثر ذلك قامت مصالح المندوبية الإقليمية ببني ملال بالاتصال بالمخاطب المتواجد بعين المكان قصد تشخيص الحالة الصحية للمريضة والحصول على معلومات دقيقة تمكن من معرفة مدى خطورة الحالة الصحية للمريضة، مسجلا أنه نظرا لكون المعلومات المتحصل عليها من عين المكان غير دقيقة فقد تم الاتصال على الفور في حدود الساعة الرابعة بعد الزوال وبتنسيق مع المديرية الجهوية للصحة بني ملال خنيفرة بمصلحة المساعدة الطبية الاستعجالية سامو 04 التابعة للمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش قصد إرسال المروحية الطبية إلى عين المكان، كما تم الاتصال بالمصالح المعنية قصد تحديد الإحداثيات الجغرافية لتسهيل معرفة مكان تواجد المريضة من طرف المروحية الطبية.

وأوضح البلاغ أن مصالح الأرصاد الجوية لم تسمح لربان المروحية الطبية بالإقلاع من مراكش بسبب سوء الأحوال الجوية، ولذلك عمدت مصالح المندوبية الإقليمية ببني ملال إلى الاتصال والتنسيق مع السلطات المحلية لإرسال سيارة الاسعاف إلى أقرب نقطة ممكنة وهي منطقة اغرغر التي تبعد عن دوار اغرضان بحوالي 8 كلم وكلها مسالك جبلية وعرة وبدون شبكة طرقية، مع حث الساكنة على نقل المريضة بوسائل النقل المتاحة والممكنة إلى نقطة تواجد سيارة الإسعاف والتي تستغرق في أغلب الأحيان ساعة من الزمن.

وسجل أنه تم نقل المريضة بواسطة سيارة إسعاف تابعة لجماعة فم العنصر إلى المستشفى الجهوي ببني ملال، حيث خضعت لفحوصات طبية من طرف طبيب المستعجلات أظهرت أن المريضة لا تعاني من أي مرض على مستوى القلب أو الصدر إلا من بعض الآلام البسيطة على مستوى المعدة والأمعاء، وتم التكفل بها لمدة 24 ساعة بالمستشفى الجهوي الذي غادرته يوم الجمعة وهي في حالة صحية عادية وجيدة ومرفوقة بوصفة طبية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة