مصافحة البرق..مناورات أمريكية مغربية ضخمة في الجنوب

حرر بتاريخ من طرف

تُجري القوات الجوية والبحرية الملكية مناورات ضخمة الى جانب الأسطول الأمريكي بسواحل المملكة بين أكادير وطانطان، تحت إسم “مصافحة البرق” ، من أجل تعزيز الاستجابة للتهديدات الأمنية والرفع من قدرات القوات البحرية والجوية في مجال المواجهات العسكرية البحرية.

وتشارك حاملة الطائرات “يو إس إس دوايت إيزنهاور (IKE CSG) في تدريبات “Lightning Handshake”، إضافة إلى فرق من القوات البحرية الملكية المغربية، والقوات الجوية الملكية المغربية ممثلة في مقاتلات الاف 16 والاف5.

وأوضح بلاغ لسفارة الولايات المتحدة بالمغرب، الاربعاء، أن هذا التمرين يهدف الى تحسين العمل المشترك بين البحرية الأمريكية والبحرية الملكية في العديد من مجالات الدفاع، وخاصة مجال الهجمات على السطح، ومحاربة الغواصات، وكذا الضربات الجوية-البحرية، والدعم اللوجستي المشترك وعمليات الحظر البحري.

وقال اللواء البحري سكوت روبرتسون، قائد حاملة الطائرات الثانية: “باسم البحارة العاملين في CSG IKE، نتشرف بالمشاركة في هذا التمرين البحري الثنائي التاريخي، الذي يخلد الذكرى المئوية الثانية للشراكة الدائمة مع المغرب”، مشيرا إلى أن “تمرينات مثل “Lightning Handshake” تعزز أسس عملنا المشترك والدعم المتواصل لالتزامنا طويل الأمد من أجل الأمن بالمنطقة.”

وأضافت السفارة أن تمرين “Lightning Handshake 2021 ” ترفع من قدرة القوات البحرية الأمريكية والمغربية للعمل معا من أجل مواجهة التحديات الأمنية وزيادة الاستقرار بالمنطقة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة