مسيرة ساكنة أولاد حسون تتحول لوقفة احتجاجية أمام ولاية جهة مراكش

حرر بتاريخ من طرف

توج  العشرات من ساكنة دواوير تابعة لجماعة أولاد حسون، مسيرتهم الإحتجاجية بوقفة أمام مقر ولاية جهة مراكش أسفي للتنديد بما أسموه رفض المجلس الجماعي لاتفاقية تقضي بتعبيد مسكل قروي لفك العزلة عنهم.

وخرج العشرات من ساكنة دواوير سيدي كروم، الرياض، ليكَوتي، الرياض 2، أيت الهروي، بوشعالة، أيت تفروين، اولاد مزوك، أيت أحساين ودوار الديار، صباح يومه الأربعاء 16 أكتوبر الجاري، في مسيرة احتجاجية صوب مقر باشوية الويدان، ومنها نحو مقر ولاية جهة مراكش أسفي، للإحتجاج على رفض أغلبية المجلس الجماعي المصادقة على الإتفاقية رقم 19742 بتاريخ 11 شتنبر 2019 والتي أحالها والي جهة مراكش أسفي على المجلس والتي تهدف إلى تعبيد وبناء المسلك القروي الرابط بين الطريق الجهوية 210 باتجاه بلدية أيت أورير على طول 5 كيلومترات و600 متر.

ويشار إلى أن الساكنة سبق لها أن توجهت بعريضة تحمل مئات التوقيعات إلى والي جهة مراكش أسفي، تلتمس من خلالها تعبيد المقطع الطرقي المذكور، وهو الطلب الذي استجاب له الوالي، غير أن رئيس الجماعة وأغلبيته ضربت بالإتفاقية الواردة على المجلس الجماعي، عرض الحائط بحسب قول مستشار جماعي.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة