مستشفى سطات يستقبل بارون مخدرات شهير عرضه منافسوه لاعتداء خطير

حرر بتاريخ من طرف

برشيد/ نورالدين حيمود

كشفت مصادر مطلعة لـ”كشـ24″، أن المستشفى الجهوي الحسن الثاني بسطات، إستقبل بارون مخدرات شهير بجهة الدار البيضاء سطات يلقب بالشمالي، في حالة اعتقال من طرف عناصر الدرك الملكي، في وضعية حرجة بعد الإعتداء عليه من طرف منافسون، عرضوه لطعنات خطيرة، للهيمنة على عرش عالم المخدرات ببرشيد والمناطق الواقعة عليها، ليتم توجيهه على الفور، صوب مستشفى ابن رشد بمدينة الدار البيضاء، نظرا للنقص الحاصل في الآليات الطبية.

وفي تفاصيل الخبر وفق مصادرنا، فقد أصيب البارون الشهير ببرشيد، بطعنات تعرض لها من قبل أفراد شبكة منافسة، بعد نصب كمين له، عبر تكليف شخص باستدراجه والإعتداء عليه بأسلحة بيضاء بطريقة بشعة، حيث تسببت الواقعة في إستنفار أمني كبير، لعناصر الدرك الملكي بسرية برشيد،  أسندت مهمة التحقيق للمركز القضائي، تحت الإشراف الفعلي لقائد السرية المعين حديثا، الذي تمكن مسؤولوه من تحديد هويات المتورطين، في الإعتداء على البارون الموقوف، و مباشرة حملات أمنية متواصلة لتوقيفهم.

وأكدت المصادر نفسها، أن الضحية معروف بهيمنته الكبيرة على تجارة المخدرات، بعاصمة اولاد احريز برشيد، مما يؤكد بطبيعة الحال تعرضه للإعتداء من طرف منافسيه، في سوق الممنوعات.

ولا يزال الغموض يلف ظروف وأسباب تعرض البارون على يد منافسيه، الذين دخل معهم في حرب ومنافسة شديدة، للهيمنة على سوق المخدرات والمخدرات الصلبة، والمشروبات الكحولية والأقراص الطبية المهيجة، إذ وصل الأمر إلى حد تورطه في إعتداء خطير، على أحد عناصر شبكة أخرى، تنشط بدورها في مجال الحيازة والاتجار في المخدرات، ليتقرر الإعتداء عليه بهذه الطريقة من طرف عناصرها، تورد مصادر الجريدة.

وأفادت المصادر ذاتها، أن خصوم ومنافسي البارون، وضعوا خطة محكمة للثأر منه، إذ بحكم أنه لا يغادر منطقة نفوذه، ودائم الاستعانة بكلب شرس وأسلحة بيضاء وسيارة رباعية الدفع، تم تكليف شخص باستدراجه بطريقة ماكرة، إلى منطقة خلاء لأمر يهمه، فانطلت الحيلة عليه، ووجد نفسه محاصرا من قبل منافسيه، الذين قاموا بتعذيبه و توجيه طعنات خطيرة إليه، تاركينه في حالة حرجة.

ونقل البارون في حالة حرجة إلى مستعجلات مستشفى الحسن الثاني بسطات، على متن سيارة إسعاف تابعة للمصالح الجماعية، لكن الغياب التام للآلات الطبية، بما فيها جهاز السكانير الذي يوجد في حالة عطالة وخارج التغطية، تم توجيهه إلى المستشفى الجامعي ابن رشد بمدينة الدار البيضاء، قصد تلقي العلاجات الضرورية، والوقوف على حالته الصحية الحرجة، حيث من المرجح أن يوضع في قسم الإنعاش، نتيجة الجروح الخطيرة التي تعرض لها.

وتنفيذا لتعليمات النيابة العامة المختصة، لدى الدائرة القضائية سطات، ستدخل فرقة خاصة من المحققين، على خط القضية، وتباشر تحرياتها الأولية، قصد تفكيك أفراد الشبكة المتورطين في هذه القضية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة