مستخدمو فندق مصنف بمراكش يتهمون مدير المؤسسة بإحتجازهم ويشتكونه لوكيل الملك

حرر بتاريخ من طرف

تقدم ستة مستخدمين لدى شركة تُمارس نشاطها بالمنتجع الترفيهي aqua parc ” ، اخيرا بشكاية الى وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بمراكش، ضد مدير الوحدة الفندقية التي تحمل اسم المنتجع الترفيهي المذكور ” اكوابارك ” الواقع على الطريق المؤدية الى منطقة اوريكة ضواحي مراكش ، بالاضافة الى مجموعة من عمال و عاملات الأمن بالمنتجع الترفيهي ذاته و على الخصوص إحدى العاملات ضمن الامن .

و افادت شكاية المتضررين أن المشتكى الاول بصفته مدير الفندق أعطى اوامره لعماله المكلفين بالامن و الحراسة التابعين له لاحتجاز المشتكين بفضاء SPA وعدم السماح لهم بالخروج حيث استغرق هذا الاحتجاز يوما كاملا . 

وأوضحت الشكاية المذكورة، أن عمال الأمن لم يكتفوا فقط باحتجاز المشتكين  بل انهم عمدوا أيضا الى تعنيفهم ، و كل من هم بالخروج يدفعونه بقوة ناهيك عن عبارات السب و الاحتقار التي تمس الكرامة في الصميم بحيث تفنن أولئك الحراس في ممارسة التعذيب النفسي على المستخدمين مع ميزة خاصة عاملة الأمن المذكورة التي اجتهدت بتفان لتطبيق تعليمات مديرها الذي يتحدى القانون ، واصرت على التنكيل بالمستخدمين بايعاز من المدير المشتكى به .

و أضافت الشكاية أن ” الوقاحة ” بلغت بعمال الأمن و بأمر من المشتكى به الاول الى قيامهم بتفتيش المستخدمات ب ” SPA ” بطريقة جد مستفزة تمس عرضهن و بأسلوب يحط من كرامتهم، الامر الذين تمت معاينته من طرف مفوض قضائي، يتوفر المشتكون على نسخ من محضر المعاينة التي أنجزها، قبل تقديمه لتعزيز الشكاية للنيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بمراكش . 

و طالب المشتكون من وكيل الملك بالمحكمة ذاتها، بإحالة القضية على انظار الضابطة القضائية المختصة و اجراء بحث حول مضمونها، و تقديم المشتكى بهم و متابعتهم من اجل جنح الاحتجاز و التعذيب و السب و القذف و العنف .

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة