مسؤولون عسكريون أمريكيون ومغاربة يطلقون التخطيط لتمرين “الأسد الإفريقي 21”

حرر بتاريخ من طرف

تباحث الجنرال أندرو روهلينغ، نائب قائد الجيش الأمريكي بأوروبا وإفريقيا، والجنرال دوكور دارمي الفاروق بلخير، قائد المنطقة الجنوبية للقوات المسلحة الملكية، اليوم الخميس بأكادير، حول التحضيرات لتمرين “الأسد الإفريقي 21” خلال السنة المقبلة، وهو أوسع تمرين للتدريب العسكري في القارة، والذي سيجرى في سياق يتسم بعدم اليقين المرتبط بجائحة كوفيد-19.

وأوضح بلاغ صادر عن القوة العسكرية لجنوب أوروبا – إفريقيا (SETAF) أن الجنرالين اتفقا على أن تمرين “الأسد الإفريقي”، المقرر إجراؤه في يونيو المقبل، “يمثل فرصة لإبراز الشراكة الاستراتيجية القوية والمتواصلة بين الولايات المتحدة والمغرب، وذلك على الرغم من مواجهة البلدين لكوفيد-19”.

ونقل البلاغ عن الجنرال روهلينغ قوله، “كان من دواعي سروري أن ألتقي بالجنرال الفاروق شخصيا لأول مرة”، مشيدا بـ “مكانة وشخصية الجنرال الفاروق ومدى فهمه للبيئة الاستراتيجية”.

وأضاف الجنرال روهلينغ قائلا “إننا نتفهم بوضوح أهمية حماية قواتنا – الأمريكية والمغربية وغيرها من القوات التي قد تشارك – من الجائحة”، مشيرا إلى أنه سيتم التحضير للتمرين “مع أخذ هذا الطارئ في الاعتبار”.

وتابع المصدر ذاته أنه خلال هذه المحادثات، تناول الجنرالان أيضا قضايا تتعلق بالدفاع والأمن الإقليميين، فضلا عن قضايا إعداد القوات والتحديات المتعلقة بكوفيد-19.

وفي هذا الصدد، قال الجنرال روهلينغ “إننا نواجه عددا من التحديات المشتركة”، معربا عن ثقته في “مواصلة تثمين علاقاتنا المتينة جدا أصلا بغية مواجهة هذه التحديات”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة