مزبلة تتحول الى مجرى للواد الحار وتثير غضب السكان بآسني

حرر بتاريخ من طرف

لم تكتمل فرحة ساكنة جماعة آسني القروية بإزالة المزبلة المشهورة بالمنطقة، حيث تحولت بعد أيام قليلة إلى مجرى للمياه العادمة تتدفق من المراحيض العمومية ومن المقاهي المجاورة، وهو ما أثار غضب واستنكار الساكنة.

وتداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، صورا تظهر موقع المزبلة السابق الذي تحول إلى مجرى للواد الحار، وهو ما يتعارض مع حق الساكنة في العيش داخل بيئة نظيفة صحية و سليمة، وما يزيد من تأزيم الوضعية الكارثية للبيئة بالمنطقة.

واستنكر سكان المنطقة خصوصا، هذه الوضعية، وعبروا عن استيائهم الشديد من الطريقة التي تم بها تدبير ملف المزبلة العمومية بآسني وكيف آل مصيره، مطالبين السلطات بالتدخل العاجل لحل هذا المشكل.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة