مزارعون يحولون أجسامهم الى متاريس لاعتراض شاحنة محملة بالمتفجرات تحت حماية الدرك الملكي + فيديو

حرر بتاريخ من طرف

إعترض مجموعة المزارعين القاطنين بمحاذات جبل الدشيرة بمنطقة بني وكيل عمالة إقليم جرادة نهاية الاسبوع المنصرم، سيارات الدرك الملكي والسلطة التي كانت في طريقها إلى إحدى المناجم المتواجدة بالمنطقة حاملة 7 طن من المتفجرات، حسب ما أفاد به ناشط حقوقي وبيئي بالمنطقة.

وحول مجموعة من المزارعون المنتمون الى المنظقة من ضمنهم فتاة، أجسامهم الى متاريس بشرية لاعتراض الموكب الذي ينقل المتفجرات، من خلال وقفة احتجاجية حالت دون وصول المتفجرات الى المنجم 

ونقلت مصادر محلية عن ناشط حقوقي شارك في الوقفة، أن هذه الكمية الخطيرة من المتفجرات، كانت موجهة للمنطقة بأوامر من والي الجهة الشرقية وهي الكمية التي كان من شأنها تدمير المجال البيئي بالمنطقة.

وحسب ما أظهره فيديو نشره ناشطون بيئيون فإن، عددا من المواطنين حملوا لافتات وراية مغربية وصورا للملك، مانعين السلطة من التقدم مما اضطرها إلى عودة أدراجها دون إيصال الكمية من المتفجرات إلى مقصدها.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة