مريض بالتوحد..أم تُنهي حياة طفلها بضواحي أكادير

حرر بتاريخ من طرف

استفاقت ساكنة مدينة القليعة التابعة لعمالة إنزكان أيت ملول، ضواحي مدينة أكادير، صباح اليوم الأربعاء 18 غشت الجاري، على وقع جريمة قتل بشعة راح ضحيتها طفل على يد والدته.

ووفق المعطيات المتوفرة، فإن الهالك البالغ من العمر قيد حياته 11 سنة، ويعاني من مرض التوحد، تعرض للتعنيف من طرف والدته حتى لفظ آخر أنفاسه.

وأشارت المصادر نفسها، إلى أن الأم  التي كانت تعاني من اضطرابات نفسية، تم اعتقالها من طرف عناصر الدرك الملكي بالقليعة، التي حلت بعين المكان لمعاينة الواقعة وفقتح تحقيق للوقوف على ظروفها وملابساتها، فيما تم نقل جثة الضحية إلى مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي بإنزكان.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة