مروج “ماحيا” يضلل العدالة بتقديم معلومات زائفة خلال إعتقاله بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

أحالت عناصر الدرك الملكي بالجماعة القروية الويدان، بمراكش، الخميس الماضي، على وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بالمدينة ذاتها، متهما بترويج مسكر ماء الحياة ” الماحيا ” .

وجاء اعتقال الظنين من قبل رجال الدرك الملكي، مساء الأربعاء الماضي، متلبسا بحيازة كمية مهمة من المسكر المذكور، إذ اقتيد إلى مركز الدرك الملكي، لوضعه رهن تدابير الحراسة النظرية، طبقا لتعليمات النيابة العامة، لاستكمال البحث و التحقيق، حول مصدر الكمية الكبيرة من “الماحيا التي كانت بحوزته، والتي كانت في الطريق إلى زبائنه.

وأفاد مصدر مطلع، أن المتهم اعترف في معرض تصريحاته للضابطة القضائية، بترويجه المسكر المذكور، لكنه حاول تمويه عناصر الدرك الملكي في تحديد عنوانه الأصلي بمراكش، حيث اتضح لرجال الدرك الملكي رفقة عناصر الشرطة القضائية، أن الظنين لا يقطن بالعنوان الذي قدمه للدرك.

​وتضيف “الصباح” الذي اوردت الخبر، عماصر الدرك أخبرت من طرف مقدم الحي درب النخلة بحي باب دكالة، بمقاطعة مراكش المدينة،  بعد انتقالهم للعنوان المفترض لحجز كميات أخرى من المسكر المذكور، أن المعني بالامر غريب عن الحي ولا علاقة له به، قبل عرضه على العدالة لمحاكمته من أجل حيازة و ترويج مسكر ماء الحياة ومحاولة تضليل العدالة بتقديم معلومات زائفة، بعد تبديد المسكر المذكور من طرف عناصر الدرك الملكي بالجماعة القروية الويدان .
 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة