مرصد يفضح حسابات فيسبوكية تُغري فتيات بـ 2000 درهم لممارسة الدعارة

حرر بتاريخ من طرف

قال محمد بلمهيدي رئيس المرصد الوطني للحماية من التحرش الجنسي بالمغرب في تدوينة له على صفحته الرسمية بالفايسبوك، أن المرصد يتابع بقلق شديد إغواء القاصرات بشراء هاتف بمبلغ 9000 مقابل ممارسة الجنس من الخلف.

وحذر محمد بلمهيدي، جميع الأسر المغربية، بضرورة مواكبة وتتبع الحسابات الفايسبوكية أو تطبيقات الشات بهواتف أبنائهم القاصرين، موضحا أن هذه الوقائع كانت موضوع محادثة بين قاصر وفتاة أخرى تحثها وتحاول الحصول على موافقتها لممارسة الجنس مع شخص راشد، مقابل الحصول على مبلغ 2000 درهم.

وأكد بلمهيدي، أن من الإكراهات الحقيقية التي تساهم في تفشي ظاهرة التحرش بالفتيات القاصرات والتغرير بهن واستدراجهن لممارسة البغاء هو إحجام الأسر المغربية عن تقديم شكايات في الموضوع إلى ممثل الحق العام والاكتفاء بتغيير الحسابات على مواقع التواصل الاجتماعي أو تغيير الأرقام أو حرمان القاصر من الهاتف سواء كان ذكرا أو أنثى.

وطالب المرصد الوطني من خلال حملته “حضي بنتك او ولدك”، من الأسر المغربية إلى ضرورة المساهمة في التقليل من هذه الظواهر الخطيرة والتي تشكل جريمة في نظر القانون المغربي حيث ينص “يعاقب بالحبس من ثلاث إلى خمس سنوات وغرامة من 5.000 إلى 50.000 درهم، إذا ارتكب التحرش الجنسي من طرف أحد الأصول أو المحارم أو من له ولاية أو سلطة على الضحية أو مكلفا برعايته أو كافلا له، أو إذا كان الضحية قاصرا”.

كما ناشد المرصد الوطني للحماية من التحرش الجنسي بالمغرب، من المؤسسات التعليمية وجمعيات المجتمع المدني المهتمة بقضايا المرأة الانخراط الجدي في عملية التحسيس ومطالبة أسر القاصرات ضحايا التحرش الجنسي الإلكتروني أو غيره إلى اللجوء للقانون وعدم الخوف من الفضيحة .

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة