مرشح للرئاسيات الجزائرية يدعو لفتح الحدود بين الجزائر والمغرب

حرر بتاريخ من طرف

دعا علي بن فليس، وزير العدل الجزائري السابق، والمرشح لرئاسيات الشهر المقبل في الجزائر، الى ضرورة الاقتراب مع المغرب لحل جميع الإشكالات والاختلافات العالقة، بما فيها الحدود البرية المغلقة منذ 1994.

وقال على بن فليس،في  برنامج بثته قناة “البلاد” الجزائرية، يوم الجمعة، إن :”المطلوب هو حُسنُ الجوار مع المغرب وتونس ومالي وموريتانيا وجميع البلدان الأُخرى”.

وذكر بن فليس أحد المرشحين الخمسة للتنافس على الانتخابات الرئاسية أن :”الملف المغربي الجزائري يجب أن يُنظر إليه كاملا، ومن الضروري التفاوض والنقاش بشأنه “.

وأوضح الأمين العام السابق لحزب جبهة التحرير الوطني (حزب السُلطة الأول في الجزائر)، أن “ملف العلاقات مطروح في برنامجه الانتخابي”، وقال “لا عداوة لنا مع المغرب وليست لدينا أي خصومة مع إخواننا وأشقائنا المغاربة “.

وأضاف على بن فليس الذي ترأس الحكومة بين2000 و2003  قائلا إن “الملفات الشائكة والحساسة تحتاج إلى فتح حوار جاد وشامل مع جيراننا بهدف إيجاد حلول “.

ويُعتبر على بن فليس، أول مُرشح رئاسي يكشفُ عن موقفه الصريح  بخصوص العلاقات بين المغرب والجزائر، في حال فوزه بكرسي الرئاسة في انتخابات 12 دجنبر القادم.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة