“مرحبا 2022” تؤجل عودة العاملات الموسميات المغربيات من إسبانيا

حرر بتاريخ من طرف

تأجلت عودة آلاف العاملات الموسميات المغربيات في إسبانيا بسبب عملية “مرحبا 2022″، بسبب صعوبة العثور على تذاكر على العبارات المتجهة إلى المغرب، حيث وجدن أنفسهن غير قادرات على مغادرة منطقة ويلبة، على الرغم من انتهاء موسم حصاد الفراولة. وكان من المقرر، حسب المنظمات المشرفة على انتداب العاملات المغربية إلى ويلبا، الشروع في عودة 800 عاملة مغربية إلى المغرب كل أسبوع، ابتداءا من منتصف يونيو الماضي.

وأكدت شركة باليريا الملاحية، التي تنظم رحلات بحرية بين مينائي الجزيرة الخضراء وطنجة المتوسط، أنها لم تتوصل إلى اتفاق مع النقابات الفلاحية المهنية في إسبانيا، حول رحلات عودة العاملات الموسميات إلى المغرب، كما أوضحت الشركة أن العاملات يمكنهن حجز التذاكر المتاحة، كما وافقت شركة بحرية أخرى على نقل العاملات الموسميات، رغم عدم قدرتها على تلبية الطلب المرتفع.

وقال موقع “دياريو دي ويلبا”، أن الضغط الذي تعيشه شركات النقل البحري خلال موسم العبور بين ضفتي المضيق، هو السبب الرئيسي وراء مشكلة عودة آلاف العاملات الموسميات المغربيات في إسبانيا، حيث تفضل الشركات الحجز المسبق للتذاكر لفائدة أفراد الجالية المغربية في الخارج، والتي قد يصل ثمنها إلى 400 يورو بين مينائي الخزيرات وطنجة المتوسط.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة