مراكش ولات كتخلع.. تسلل مراكشية لمدينة تارودانت يستنفر السلطات

حرر بتاريخ من طرف

يقدر ما صار التنقل بين المدن ممنوعا وغير متاحا بسهولة في ظل الوضع الوبائي الراهن، بقدر ما صار الانتماء الى مناطق بعينها امرا مخيفا على غرار الانتماء او القدوم من مراكش التي صارت تعتبر بؤرة للفيروس ومحاولة الولوج الى مناطق اخرى بالمملكة.

وحسب مصادر مطلعة، فإن سيدة قادمة من مدينة مراكش، استنفرت بحر الاسبوع الجاري السلطات الامنية والمحلية بمدينة تارودانت، بعدما استطاعت التسلل والسفر بطريقة ما دون اي ترخيص ، وولجت المدينة الهادئة بجهة سوس، قبل ان يصل الخبر الى مسامع أحد أعوان السلطة بمدينة تارودانت، الذي توصل بإخبارية تفيد بوصول تلك السيدة إلى حي درب الحشيش وسط مدينة تارودانت في ظروف غامضة، إستنفرت عناصرها وقامت بتوقيفها.

وأضافت ذات المصادر أنه جرى إحالة السيدة الموقوفة على جناح كوفيد19 بمستشفى المختار السوسي بتارودانت قصد أخذ عينات منها لإخضاعها للتحليلات المخبرية الخاصة ب “كوفيد-19”، خصوص وانها قادمة من مدينة مراكش التي صارت في نظر جل المدن الخالية من الفيروس، بؤرة حقيقية للوباء.

ويشار ان السدود القضائية بمداخل تارودانت تمكنت هذا الاسبوع من ضبط 4 اشخاص في حالة تنقل غير قانونية .اثنان منهم قادمين من الدار البيضاء بينما الاخرين فهم قادمين من مراكش، وقد تم ايداعهم رهن الحراسة النظرية وإخضاعهم للفحوصات الطبية والكشوفات المخبرية اللازمة بإذن من النيابة العامة وذلك في اطار المتابعة القضائية والقانونية و الزجرية لمثل هذه التنقلات .

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة