مراكش تشهد إحداث شبكة معاهد المالية العمومية بإفريقيا

حرر بتاريخ من طرف

تم أول أمس الأربعاء بمراكش إحداث شبكة معاهد المالية العمومية بإفريقيا، وذلك في إطار الندوة الدولية الثانية لمعاهد المالية العمومية بإفريقيا، المنظمة ما بين 21 و 23 نونبر الجاري حول موضوع “الحكامة المالية العمومية الجديدة، نحو نماذج متجددة تدمج أبعاد النوع والتنمية المستدامة”.
 
وتهدف هذه الشبكة، التي عهدت رئاستها وكتابتها العامة على التوالي إلى مديرية الشؤون الإدارية والعامة ومعهد المالية، التابعين لوزارة الاقتصاد والمالية المغربية، إلى خلق فضاء للتفكير واللقاء والتبادل بين معاهد المالية العمومية بإفريقيا حول مختلف القضايا التي تهم الحكامة المالية العمومية.
 
وأوضح رئيس الشبكة ومدير الشؤون الإدارية والعامة بوزارة الاقتصاد والمالية السيد محمد الخرمودي، أن هذه الشبكة ستمكن البلدان الأعضاء من أرضية ملائمة لتوحيد الرؤى والجهود والتعاون والحوار الثقافي البيني، فضلا عن خلق قيمة مضافة لمختلف المتدخلين في مسلسل الإصلاحات المتعلقة بالمالية العمومية.
 
وتقدم هذه الشبكة، يضيف السيد الخرمودي، الفرصة لإثارة مختلف الإشكالات المشتركة بين البلدان الأعضاء بخصوص تفعيل السياسات وتقوية القدرات وإيجاد الحلول المناسبة لها، مشيرا إلى أن هذه الشبكة ستكون لا محالة بمثابة آلية لتأكيد أهمية تعزيز القدرات لمواكبة إصلاحات المالية العمومية التي انخرطت فيها مختلف البلدان الإفريقية.
 
وتأتي هذه الندوة، المنظمة من قبل معهد المالية بالمغرب والبرنامج العالي المتخصص في المالية العمومية بالكامرون بدعم من الوكالة الفرنسية للتعاون التقني الدولي( خبرة فرنسا)، في إطار الرؤية الإستراتيجية لوزارة الاقتصاد والمالية الرامية الى الانفتاح على شركائها بإفريقيا، خاصة معاهد ومؤسسات التكوين من أجل إعطاء دفعة قوية للعمل في إطار شبكة وتشجيع وتوحيد التعاون في مجال تبادل الخبرات واقتسام أفضل التطبيقات.
 
كما تأتي استمرارا للدورة الأولى، التي انعقدت خلال شهر أكتوبر 2016 بياواندي بالكامرون، والتي أفرزت عدة توصيات تكرس الرغبة والحزم المشترك لتحديث المؤسسات والمعاهد المتخصصة في الاقتصاد والمالية والادارات العمومية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة