مذيعة سورية رقصت في الكواليس فأوقفت عن العمل

حرر بتاريخ من طرف

انتشر خبر إيقاف المذيعة السورية كندة ديوب مقدمة البرنامج الصباحي على قناة “سوريا دراما” الرسمية عن العمل ومنع ظهورها على الشاشة، على موقع التواصل الاجتماعي، كالنار في الهشيم.

وقالت مواقع إعلامية سورية ومغردون ومستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي إن إيقافها عن العمل تم بناء على توجيهات وصلت إلى إدارة القناة من وزارة الإعلام.

ونشرت الإعلامية السورية، مساء السبت تدوينة على صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، قالت فيها إنها تشكر كل من قدم لها الدعم.

وبخصوص التوضيح من إدارة القناة، قالت المذيعة السورية إنها تحت سقف القانون وملتزمة بكافة القوانين والتعليمات، ومن الطبيعي أن تنفذ أي عقوبة تُتَخذ بحقها في حال أخطأت، وأضافت أنها لم تعترض على قرار العقوبة لأنه كان شفاهيا ولا كتاب موقعا لتقدم اعتراضا رسميا عليه وتتوجه به للجهات الأعلى بالإدارة.

كما أفادت كندة أنها عبرت عن عدم اقتناعها بالعقوبة، مؤكدة أن ذلك من حقها الشرعي، مبينة أنها أدت مهمتها وأنهت تقديم الحفل وبالكواليس تفاعلت مع الحفل وغناء الفنان مثل أي شخص من الحضور.

واختتمت تدوينتها بأنها تحترم المؤسسة التي تنتمي إليها.

وأشارت الأخبار المتداولة إلى أن منع ظهور ديوب على الشاشة جاء بعد انتشار فيديو “مسيء” لها، وتتمثل الإساءة المفترضة في رقص وتفاعل المذيعة مع إحدى الأغنيات خلال معرض دمشق الدولي الشهر الماضي.

من جهتها أفادت صفحات على موقع “فيسبوك” بأنه حتى اللحظة لا توجد معلومات رسمية عن إعفاء مقدمة البرامج كندة ديوب من عملها في سوريا دراما، مشيرة إلى أن أسباب الإعفاء حسب الإشاعات بعد نشرها لمقطع وهي ترقص على صفحتها الخاصة.

وتضامن مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي مع المذيعة، معتبرين أن تفاعلها ورقصها لا يعيبها، وأن نشر ذلك في صفحتها الشخصية في “فيسبوك” أمر عادي جدا.

المصدر: مواقع إعلامية سورية ومواقع التواصل الاجتماعي

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة