مذكرة تخلق احتقان لمؤسسات التعليم التي تتوفر على حارس واحد بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

يبدو أن توالي عمليات السرقة التي تعرضت لها مؤسسات تعليمية بمراكش، جعلت المديرية الاقليمية للتعليم بمراكش، تتخذ قرارا قد تكون له نتائج عكسية يحتمل ان تسبب ضررا كبيرا بالمؤسسات.

وحسب المعطيات التي توصلت بها “كشـ24″، فقد توصلت إدارات مختلف المؤسسات التعليمية بمراكش بمذكرة داخلية، في شأن تدبير خدمة الحراسة بالمؤسسات التعليمية.

وطالبت المذكرة في اطار ما اسمته بالاستغلال الامثل للموارد البشرية المتوفرة، بضمان خدمات الحراسة بالمؤسسات التعليمية في الفترة الليلة وإعطاء الاولوية لها .

واقترحت المذكرة إسناد الحراسة الليلية لمستخدمي الشركات النائلة، على ان يتم إسناد مهمة الحراسة خلال الفترة النهارية للمساعدين التقنيين ضمن المهام الموكلة اليهم تحقيقا للغايات المرجوة .

واعتبر مهتمون بالشأن التربوي ان هذه الاجراءات قد تؤثر على سير عمل المؤسسات التي تتوفر على حارس واحد معربين عن تخوفهم من ان تظل المدارس بدون حارس نهارا، تطبيقا لما جاء في المذكرة من اعطاء الاولوية للحراسة ليلا، ما سيفتح الابواب امام الفراغ والفوضى خلال دخول وخروج التلاميذ، كما قد تصبح هذه المؤسسات مستباحة للغرباء.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة