مدير ديوان وزيرة الخارجية الاسبانية السابقة يعترف بتورطه في ملف زعيم الإنفصاليين

حرر بتاريخ من طرف

اعترف كاميلو فيلارينو، مدير ديوان وزيرة الخارجية الاسبانية المعفاة، أرانشا غونزاليس لايا، أمام قاضي سرقسطة، بأنه أصدر تعليماته للقوات الجوية الاسبانية بعدم التدقيق في جواز سفر ابراهيم غالي وعدم تحديد هويته عند وصوله إلى قاعدة سرقسطة في 18 أبريل 2021.

ووفق وسائل إعلام محلية، فإن كاميلو فيلارينو، هو الشخص الذي سمح لزعيم جبهة البوليساريو الانفصالية بدخول إسبانيا في 18 أبريل قصد تلقي العلاج في مستشفى لوغرونيو، وهو الأمر الذي اعترف به في رد مكتوب على قاضي سرقسطة، رافائيل لاسالا، الذي كان يحقق في هذه القضية.

وحسب المصادر نفسها، فإن فيلارينو أمر “بعدم طلب أوراق من أي شخص يصل على متن هذه الطائرة الحكومية الجزائرية”، ولم يحدد فيلارينو في رده على القاضي ما إذا كانت هذه التعليمات للجيش نابعة من مبادرته أم أنها استجابة لقرار الوزير وبالتالي الحكومة.

وقال فيلارينو للقاضي إن عدم طلب وثائق من غالي “يتماشى تمامًا مع كل من الممارسات المتبعة والتشريعات الحالية” ، في الوقت الذي طالب قاضي سرقسطة بـ “المحتوى الكامل” للمحادثات التي أجريت عبر تطبيق التراسل الفوري “واتساب” بين هيئة الأركان العامة والشؤون الخارجية، والتي صادقت على دخول غالي في إسبانيا “.

وكان رئيس محكمة التحقيق رقم 7 في سرقسطة ، سأل المسؤول الدبلوماسي عن “عدد خطوط الاتصال والمستخدمين”، كما كان الفريق فرانشيسكو خافيير فرنانديز سانشيز هو الملازم العام لهيئة الأركان العامة للقوات الجوية، الذي أبلغ القاضي بأن الاتصالات مع وزارة الخارجية التي كان سيحصل بموجبها على أمر بإعفاء غالي من الرقابة الجمركية “قد تمت، عبر الهاتف، شفهيًا وعبر تطبيق واتساب “.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة