مديرية التعليم بمراكش توضح بشأن التحاق أساتذة مصابين بكورونا بمؤسسات تعليمية

حرر بتاريخ من طرف

على إثر ما تم تداوله حول التحاق أساتذة مصابين بعدوى فيروس كورونا، وذلك لعدم توفرهم على شواهد لتبرير الغياب، مع ذكر بعض المؤسسات، تخبر المديرية الإقليمية لمراكش الرأي العام أن الإدارة التربوية بجميع المؤسسات التعليمية، تسهر على تطبيق البروتوكول الصحي المعتمد وإخبار الجهات المعنية، من سلطات محلية وصحية ومصالح المديرية الإقليمية، بكل حالة مشتبه في إصابتها، حيث تقوم بتزويدها في حينه بجميع المعلومات اللازمة. كما أنها تطالب كل حالة أخبرت بإصابتها، بعدم الالتحاق بمقر العمل، وهو ما تم العمل به في المؤسسات التي تمت الإشارة إليها.

وأوضحت المديرية الإقليمية، في بلاغ توصلت به كشـ24 فإنه إلى جانب الإجراءات الاحترازية والوقائية الصارمة المتبعة، فقد انطلق الموسم الدراسي بالمؤسسات التعليمية التابعة للمقاطعات والأحياء المغلقة، بنمط التعليم عن بعد، وذلك زيادة في تأمين التلميذات والتلاميذ والأطر العاملة بها من أي خطر للعدوى.

وأضاف البلاغ أن المديرية الإقليمية بمراكش إذ تبلغ الرأي العام بهذه التوضيحات، فإنها تؤكد تمسكها بالتفاعل البناء مع جميع الغيورين على قطاع التربية والتكوين خدمة للمنظومة التربوية وللصالح العام.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة