مديرية التعليم بالحوز توضح بخصوص احتجاجات مؤسسة تعليمية

حرر بتاريخ من طرف

أفاد مصدر مسؤول لـ”كشـ24″ أن المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بإقليم الحوز تعاملت بشكل فوري مع القضية التي تفجّرت بمدرسة تمصلوحت الإبتدائية بعد اتهام أم لأحد التلاميذ باغتصاب ابنها الذي يتابع دراسته بمستوى الرابع ابتدائي.

و وأضح المصدر ذاته، أن المديرية الإقليمية وبعد علمها بواقعة الإعتداء التي وردت على لسان الأم، بادرت إلى ايفاد لجنة مديرية تتكون من 3 رؤساء مصالح والمسؤول عن مكتب الاتصال من أجل البحث والتقصي حيث تبين عدم وجود أي شهود لإثبات الحالة المرصودة، ما جعل اللجنة تطالب الأم المشتكية بالإدلاء بما يثبت تعرض ابنها للإعتداء الجنسي حيث تقدمت بشهادة طبية في الموضوع.

ونظرا لكون المشتكية قد تقدمت بشكاية لدى المحكمة، يضيف المصدر نفسه، فإن المديرية تنتظر ما ستسفر عنه نتائج المتابعة القضائية قبل إصدار القرارات التأديبية الواجبة في حال ثبوت واقعة الاعتداء الجنسي، كما ستقوم اللجنة بزيارات تتبع منتظمة للمؤسسة خلال الأيام المقبلة للتفاعل المباشر مع كل المستجدات المرتبطة بهذه الحالة.

وتتهم أم التلميذ “د، ب، خ” البالغ من العمر 10 سنوات، تلميذا أعيد ادماجه هذه السنة بعد انقطاع دام 3 سنوات يتابع هو الآخر دراسته بالمستوى الرابع، باغتصاب ابنها يوم الجمعة 23 مارس 2018 أثناء وقت الإستراحة، ما دفعها الى تقديم شكاية للدرك الملكي في نفس اليوم، قبل أن تخبر مدير المؤسسة بالواقعة يوم الاثنين 26 مارس.

ونظمت جمعية آباء وأولياء تلاميذ مدرسة تمصلوحت مساء أمس الجمعة 30 مارس، وقفة احتجاجية امام بوابة المؤسسة، انتهت بمنع التلاميذ من الدخول الى الحجرات، احتجاجا على ما أسمته الجمعية بتنامي مظاهر الإغتصاب بالمؤسسة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة