مدرسة “خليل جبران سكول” بمراكش تتحول الى “كامبريدج الدولية”

حرر بتاريخ من طرف

توصلت مراجعة مؤسسة كامبريدج للتقييم الدولي للتعليم في 25 فبراير الماضي ، إلى أن برامج ومعدات مدرسة خليل جبران سكول بمراكش، تتوافق مع معايير كامبريدج، ما حذا بالمؤسسة الدولية بمنح اعتماد مدرسة كامبردج الدولية، للمؤسسة التعليمية بمراكش، وضمها لحرم المؤسسة بالرباط، لتكون المدرستين من بين أول من حصل على هذا الاعتماد.

منهج كامبريدج الدولي يعمل حسب المستوى، ويضمن حصول الطلاب على المعرفة والمهارات اللازمة لكل عصر، كما يفتح دبلوم كامبردج  أبواب أكثر الجامعات شهرة في جميع أنحاء العالم، في وجه الطلاب بمؤسساته.

وقد تم إنشاء مجموعة مدرسة خليل جبران سكول في عام 1986، من قبل الاخصائي في علوم التربية “فؤاد ليوبي”، بهدف تقديم برنامج تعليمي غني ومتنوع، حيث تقدم المدرسة برامج وخدمات مصممة خصيصًا لمساعدة الطلاب على النجاح، في أنشطتهم الأكاديمية والشخصية والمهنية.

ويتكون المنهج المدرسي لمدرسة خليل جبران سكول، من مرحلة ما قبل المدرسة “التعليم الاولي” ومن مرحلة الابتدائي، الاعدادي، والثانوي، وترحب المؤسسة بالطلاب من مختلف الجنسيات، علما انها تضم حاليًا  طلابا يمثلون 75 جنسية، في إطار التزامها بتعزيز بيئة أكاديمية تشجع على التنوع وتحترمه، كما تشجع كل ما يتعلق بشخصية الطفل ونموه نموا ملائما لجميع تجارب التفتح على العالم.

جدير بالذكر أن المؤسسة ومنذ نشأتها، تعرف نموا متواصلا بالإضافة إلى إعتمادها على ثلاث لغات (عربية انجليزية فرنسية)، وتعتبر الأولى تربويا بفضل نظامها المغربي والبريطاني، لاسيما وأنها الأولى التي جهزت أقسامها بأحدث التكنولوجيات، من سبورات تفاعلية، ومختبرات علمية متحركة، وكل طفل داخل المؤسسة يحظى بعناية واحترام وتقدير وتتبع، وكل الطاقم يسهر على العناية به وبمستقبله، وفقا لسياسة ادارة المؤسسة التي تعهدت بتهييء تلامذتها للعيش في عالم متعدد اللغات والحضارات، والاهتمام بإعداد تلاميذها للمستقبل وذلك بتلقينهم مبادئ الاحترام والتضامن.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة