مدججون بالاسلحة يهاجمون شابا بمراكش للانتقام والضحية أحد المارة

حرر بتاريخ من طرف

شهد حي أزلي الجنوبي بتراب مقاطعة المنارة مساء أمس السبت 26 نونبر،  إنفلاتا أمنيا خطيرا بعدما هاجم مجموعة من الشباب المدججين بالاسلحة البيضاء الحي، سعيا للانتقام إثر تعرض صديق لهم لإعتداء، في وقت سابق داخل الحي.

وحسب مصادر “كشـ24″، فإن أحد الشباب المنجدر من حي دوار إيزيكي ويرتاد صالة لرياضة كمال الاجسام بالمنطقة، تعرض للضرب على يد مجهولين بالحي، قبل ان يستدعي مجموعة من رفاقه المدججين بالاسلحة لينتقموا له، ما أحدث موجة من الهلع في الحي، وتسبب في تعرض شاب لاعتداء مسلح كاد يفقد فيه إحدى سيقانه، بعد أن هوى عليها احدهم بالسلاح الابيض، وتسبب في جرح غائر للضحية على مستوى الساق بالاضافة الى كسر إستدعى نقله على وجه السرعة لتلقي العلاج، حيث لا يزال يرقد في إحدى المصحات الخاصة بحي تاركة بتراب نفس المقاطعة بمراكش.

ووفق مصدر مقرب من الضحية لـ”كشـ24″، فإن هذا الاخير خرج من بيته قاصدا الحلاق قبل أن يجده مشغولا ويهم بالخروج خارج محل الحلاقة في حدود الساعة السابعة، ليجد نفسه وجها لوجه مع المجموعة الغاضبة التي قدمت لأزلي الجنوبي من أجل البحث عن أشخاص بعينهم، قبل أن يقرر أفرادها الاعتداء على كل من يجدونه أمامهم، ويشرعوا في الإعتداء على الضحية بالضرب والجرح.

وتضيف مصادرنا، أن مصالح الأمن انتقلت الى عين المكان وفتحت تحقيقا في ملابسات الواقعة، في أفق الوصول الى الجناة الذين يتداول سكان الحي ان إثنين او ثلاثة منهم، يدرسون في مؤسسة الخوارزمي .

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة