مداهمة ملهى ليلي من طرف عناصر الدرك الملكي والسلطة المحلية بمنطقة النخيل بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

مداهمة ملهى ليلي من طرف عناصر الدرك الملكي والسلطة المحلية بمنطقة النخيل بمراكش

داهمت عناصر السلطة المحلية ممثلة في قائد قيادة واحة سيدي إبراهيم، وعناصر الدرك الملكي والقوات المساعدة، في الساعات الاولى من صباح اليوم الأربعاء (01 و30)، ملهى ليلي يتواجد بتراب الجماعة القروية واحة سيدي إبراهيم بالقرب من قنطرة وادي تانسيفت بالقرب من منطقة النخيل، كان في الأصل مطعماً حوله صاحبه إلى “كباري” بدون إذن السلطات المختصة، لعدم احترامه دفتر التحملات الذي على إثره جرى الترخيص له.

 

جاء ذلك، ساعات قليلة بعد تسليم المشرف على تسييره والذي يحمل الجنسية اللبنانية (ي.ق)، إنذاراً صادراً عن عبد السلام بيكرات والي جهة مراكش تانسيفت الحوز، يدعوه من خلاله إلى الالتزام بشروط الرخصة (من الدرجة الثانية)، واحترام القوانين الجاري بها العمل، والساعات القانونية المسموح بها لمزاولة نشاطها في اليوم، والمحددة من السابعة ليلاً الى الواحدة صباحاً.

 

وأسفرت الحملة التمشيطية حسب مصادر مطلعة لـ”كِشـ24″ والتي استهدفت الملهى الليلي المذكور، الذي يستعين أصحابه بخدمات القاصرات لجلب الزبائن وأصبح يشكل وكراً للدعارة، عن إيقاف مجموعة من الاشخاص والفتيات كانوا في حالة سكر، في الوقت الذي جرى تهديد الملهى بالإغلاق في حالة عدم احترامه شروط ممارسة أنشطته، قبل إخلائه بالكامل.

 

الى ذالك أفادت مصادر عليمة لـ”كِشـ24″ ان حادثة سير خطيرة وقعت صباح أول أمس الثلاثاء، بالمدارة القريبة من الملهى المذكور، حيث اصطدمت شاحنة بسيارة كانت على متنها فتاتين يعتقد أنهما كانا في المحل المذكور، أصيبت إحداهما بجروح وصفت بالخطيرة جرى نقلها الى احدى المصحات الخاصة بجيليز، حيث حلت عناصر الدرك الملكي التي فتحت تحقيقاً في الموضوع.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة