مخرجات إجتماع مراكش السري ترعب انفصاليي البوليساريو

حرر بتاريخ من طرف

تعيش الاوساط الاعلامية التابعة لانفصاليي البوليساريو، حالة من الغليان بسبب ما اسموه مخرجات اجتماع مراكش السري، والذي جمع رئيس الحكومة الاسبانية السابق ثابتيرو  بعدة شخصيات دولية داعمة للمغرب.

ووفق مصادر اعلامية تابعة للبوليساريو، فإن الامر يتعلق بتنظيم ملتقى بجزر كناريا الاسابيع المقبلة ,وان التحضيرات جارية لتوفير اكثر من 200 تاشيرة لمجموعة من النشطاء القادمين من العيون وسيحضره ثاباتيرو ووزير الدفاع الاسباني السابق خوسي بونو ورئيس مجلس الشيوخ كما سيحضره شيوخ القبائل والاعيان وممثلين عن الجمعيات المغربية الناشطة في مجال الترافع عن الوحدة الترابية للمغرب اضافة الى بعض القيادات السابقة في جبهة البوليساريو .

ووفق المعطيات التي تم الكشف عنها سابقا بشان الاجتماع الذي استنفر الاجهزة الاعلامية التابعة للبوليساريو، فإن الامر يتعلق بالاجتماع الذي كشفت عنه الرئيسة السابقة لكرواتيا “كوليندا غرابار كيتاروفيتش ” حيث اكدت انعقاد اجتماع رفيع المستوى للمجلس الاستشاري لتحالف دولي في مراكش مؤخرا، لمناقشة أهمية دور التحالف في البيئة الجيوسياسية المتغيرة عالميا.

والى جانب الرئيسة السابقة لكرواتيا “كوليندا غرابار كيتاروفيتش” شارك في الاجتماع الهام، كل وزير الخارجية الاسباني السابق “ميغيل أنجيل موراتينوس” ، والامين العام السابق للجامعة العربية “عمرو موسى” ، ووزيرة الخارجية النمساوية السابقة بنيتا فيريرو فالدنر ، والديبلوماسية الاكوادورية والمسؤولة الاممية ماريا فرناندا إسبينوزا .

كما حضر الاجتماع، المفكر المغربي الخليل بين بين، والسفير الاسرائيلي السابق في الأمم المتحدة يهودا لانكري، ومدير معهد الأرض في جامعة كولومبيا جيفري ساكس، ورئيس الوزارء الاسباني السابق خوسيه لويس رودريغيز ثاباتيرو.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة