“مختل” يُرِّوع ساكنة سيد الزوين نواحي مراكش

حرر بتاريخ من طرف

تحول شاب من دوي السوابق العدلية إلى خطر محدق بالمواطنين في جماعة سيد الزوين نواحي مراكش.

وبحسب تصريح مواطنين لـ”كشـ24″، فإن الشاب البالغ من العمر 26 عاما والذي غادر السجن حديثا يعمد إلى نزع ملابسه في الشارع العام ويشرع في كيل السب والشتم للمارة، ويتعاطي “الماحيا” خلال أيام رمضان في واضحة النهار.

ويضيف المتضررون أن المشهور بـ”الموضة” والذي بدت عليه آثار اضطرابات نفسية بعد مغادرته أسوار السجن، تطورت عدوانيته في الأيام الأخيرة بشكل ملفت حيث أقدم أول أمس الأحد على رشق صاحب دراجة نارية بقنينة زجاج مكسورة كان يلوح بها في وجه المارة.

وأوضح مواطنون أن والدة الشاب الذي يملك بنية جسمانية قوية اتصلت بالسلطات المحلية والدرك الملكي من أجل مساعدتها على نقله إلى مستشفى الأمراض العقلية بالسعادة للعلاج دون جدوى.   

وطالب مواطنون عبر “كشـ24” الجهات المسؤولة من أجل التدخل لإحالة المعني بالأمر على المستشفى المختص للعلاج قبل أن يرتكب جرما بحق نفسه أو بحق السكان الذين أضحت سلوكاته العدوانية تقض مضجعهم.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة