محيط اقامة الرئيس النمساوي بالمغرب يخجل المراكشيين

حرر بتاريخ من طرف

عبر عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، عن أسفهم وخجلهم من الوضعية الكارثية لأزقة محيطة بمقر اقامة الرئيس النمساوي، الذي حل بمراكش في زيارة غير رسمية بداية الاسبوع الجاري.

وتداول عدد من رواد الفيسبوك، صورا مخجلة لازقة تبدوا في حالة حرب بسبب الازبال والجدران المنهارة لمنازل ومساحات، كان المفترض ان تتم احاطتها بعوازل خاصة بالاوراش، من طرف المجلس الجماعي في انتظار مباشرة الاشغال فيها في اطار مشاريع الحاضرة المتجددة ومشاريع الترميم واعادة التاهيل.

ومعلوم ان الرئيس النمساوي اختار الاقامة في احدى دور الضيافة المتواجدة في حي الملاح الشعبي، الا ان اختياره مع الاسف وقع على دار للضيافة تتواجد في زقاق وضعه كارثي، ويترجم حجم الاهمال الذي تعاني منه مجموعة من احياء مراكش العتيقة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة