محلل فلسطيني يصف دخول بعثة فريق الرجاء إلى القدس بـ”التطبيع”

حرر بتاريخ من طرف

اعتبر الكاتب والباحث السياسي الفلسطيني، ياسر الزعاترة، أن دخول فريق الرجاء البيضاوي وبعض مشجّعيه إلى مناطق السلطة الفلسطينية بتأشيرات إسرائيلية، هو “نوع من التطبيع المرفوض والمُدان”.

وقال الزعاترة في تدوينة له عبر حسباه الرسمي على مواقع التواصل الإجتماعي: “‏احتفلنا دائما بمواقف نادي الرجاء المغربي وجمهوره من قضية فلسطين، لكن دخول الفريق وبعض مشجّعيه إلى مناطق السلطة بتأشيرات صهيونية هو نوع من التطبيع المرفوض والمُدان”.

وأضاف الزعاترة في تغريدة على حسابه بموقع تويتر: “القضية واحدة ولا تتجزأ، والمعضلة فيمن فتحوا هذا الباب، كأنهم دولة، لكن مساعدة الآخرين لهم تبقى مُدانة في أي حال”.

وأردف الكاتب “ما يفعله “الرجاء” تطبيع، وتورّط السلطة فيه لا يغير شيئا، فهي تقترف ما هو أسوأ من التطبيع؛ بتعاونها الأمني مع الاحتلال، وقادتها يشجّعون التطبيع أصلا، وموقفها لا يمثل القوى الفلسطينية، باستثناء حزبها “فتح”. هذا يكفي”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة