محكمة تضاعف حكم السجن على مغربي قتل إسبانية أمام رضيعها

حرر بتاريخ من طرف

أصدرت المحكمة العليا الاسبانية، بحر هذا الأسبوع، حكما بالسجن 26 عاما في حق مهاجر مغربي متهم بقتل صديقته خنقا بمدينة مليلية المحتلة، عوض 18 سنة التي كانت قد صدرت في حقه في حكم سابق، وذلك بعدما اتضح فعلا أنه أقدم على خنق صديقته الإسبانية حتى الموت أمام أعين رضيعها، في وقت حاول فيه الجاني نفي كل التهم المنسوبة إليه خلال أطوار المحاكمة.

ووفق ما نقلته وسائل إعلام إسبانية، فإن أطوار الواقعة تعود إلى صيف2016، حين أقدم الجاني على قتل صديقته السابقة البالغة من العمر 22 سنة، بأحد الشواطئ بمليلية حيث قام باستدراجها لمنطقة مظلمة وخالية قبل أن يعمد إلى خنقها حتى الموت وأمام أعين رضيعها البالغ من العمر 10 أشهر، ليسرق بعدها هاتفها النقال ويغادر المكان.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة