محترف مغربي صاعد.. من بائع خضروات للتألق في”ملاطيا سبور” التركي

حرر بتاريخ من طرف

عانى لاعب كرة القدم المغرب، عصام شباك، المحترف في فريق “يني ملاطيا سبور” التركي، ظروفًا صعبة للغاية أثناء احترافه في دوري الدرجات بفرنسا، حتى أنه باع خضروات وفاكهة في السوق، ليتمكن من مواصلة حياته.

قبل ثلاثة مواسم، انضم “شباك” (30 عامًا) إلى “يني ملاطيا سبور” التركي، وهو يلعب في خط الدفاع، ولفت إليه الأنظار بتألقه ومستواه الثابت.

وقال “شباك”، في مقابلة مع الأناضول، إنه بدأ رحلته الاحترافية في فرنسا، وعانى مصاعب كثيرة حتى تمكن من الوصول إلى ما هو عليه اليوم.

وأضاف أنه كان يكسب القليل من المال أثناء لعبه في دوري الدرجات بفرنسا (أقل من دوري الدرجة الأولى الممتاز)، ما اضطره للعمل في أعمال أخرى، منها بيع الخضروات والفاكهة.

وتابع: “كل لاعب كرة قدم يمر بفترات صعبة خلال مسيرته، وأنا أيضًا مررت بذلك. لعبت 7-8 سنوات في دوري الدرجتين الرابعة والسادسة في فرنسا. طورت نفسي حتى وصلت الى هذا المستوى”.

وأردف: “لم يكونوا يعطوننا أموالاً كثيرة أثناء اللعب في دوري الدرجات بفرنسا، ولذلك كنا مضطرين للقيام بأعمال أخرى”.

واستطرد: “كنت أعمل وألعب كرة القدم، وأحاول الحصول على رخصة التدريب؛ لأنني أريد أن أكون مدربًا بعد ذلك”.

وزاد بقوله: “عندما لعبت في درجات الدوري الأعلى في فرنسا بدأت بكسب المال، وقبل ذلك كنت أمارس أعمالًا أخرى لأحصل على النقود”.

وتابع: “كان لدي في فرنسا صديق تركي يدعى ميكائيل أذهب للعمل معه بعد المباريات في بيع الخضروات والفاكهة بالسوق، أحترم كل المهن، ويمكنني أن أعمل الآن أيضًا”.

** يونس بلهندة

حول مواطنه يونس بلهندة، المحترف في نادي “غلاطة سراي” التركي، قال “شباك” إن “بلهندة من أفضل اللاعبين الأجانب المحترفين في تركيا”.

وأضاف أنه يتابع عبر مواقع التواصل الاجتماعي أن جمهور “غلاطة سراي” ينتقد “بلهندة” كثيرًا؛ بسبب أدائه غير الجيد هذا الموسم، وأنه يأسف لرؤية ذلك.

وأردف: “بلهندة لاعب جيد جدًا يمكنه أن يظل مفيدًا لفريق غلاطة سراي.. أنا أيضًا أرغب بتقديم كامل إمكانياتي في كل مباراة، ولكن أحيانًا لا نوفق في ذلك، ونتعرض لأوقات يقل فيها أداؤنا؛ لأننا بشر ولسنا ربوتات”.

وتمنى “شباك” أن يدعم جمهور “غلاطة سراي” بلهندة؛ لأنه من أفضل اللاعبين الأجانب الذين قدموا إلى تركيا.

** تطور الأداء بتركيا

أشاد “شباك” بالمنافسة الشديدة بين الفرق التركية، مشددًا على أنه طور مستواه كثيرًا بالدوري التركي.

ولفت إلى أنه أحرز أهدافًا في جميع المباريات السبعة عشرة التي شارك بها مع “يني ملاطيا سبور” في الدوري الممتاز.

وأضاف: “لا توجد فرق صغيرة في تركيا، جميعها فرق كبيرة. كل أسبوع نخوض مباريات مع فرق كبيرة وقوية”.

وتابع: “بدأت لعب كرة القدم في فرنسا، وهناك تعلمت أساسيات اللعبة، وعندما جائني عرض من تركيا وافقت على الفور؛ لأنني أحب أسلوب اللعب في تركيا”.

وزاد بقوله: “من الأسباب التي جعلتني أختار تركيا هو شعوري بأنها بلاد قريبة، فالثقافة المغربية والتركية متقاربتان. لا أواجه أي صعوبات هنا، سواء من الناحية الدينية أو الثقافية. هنا وطني الثاني.”

** اللعب في أوروبا

قال “شباك” إن فريقه “يني ملاطيا سبور” حقق إنجازًا غير مسبوق في تاريخه بلعبه في بطولة الكأس الأوروبية هذا الموسم.

ودّع فريق ملاطيا سبور التركي، الخميس، منافسات بطولة الدوري الأوروبي لكرة القدم (يوروبا ليغ).

وتغلب ملاطيا سبور على ضيفه بارتيزان بلجراد الصربي بهدف دون رد في إياب الدور التمهيدي الثالث للبطولة القارية.

وأضاف أن اللعب في البطولات الأوروبية تجربة رائعة بالنسبة للفريق، ومن الجيد تكرارها.

وتابع “شباك” أنهم يرغبون باللعب في الكأس الأوروبية مرة أخرى، وتحقيق نتائج مختلفة لإسعاد جماهير الفريق.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة