محاولة فاشلة للرقمنة تعرقل مصالح مرتفقين

حرر بتاريخ من طرف

عبر عدد من المواطنين عن اسنيائهم من عدم القدرة على تتبع ملفات رخص البناء الخاصة بهم بسبب تفعيل نظام معلوماتي خاص بمنح رخص البناء والسكن “plateforme “، دون اتخاذ إجراءات استباقية كفيلة بانجاح التجربة.

وحسب مهتمين بالشان العام المحلي فإن التجربة الرقمية في المجال أبانت عن فشلها بمراكش بسبب عدم توفير الوسائل اللوجستيكية اللازمة، وعدم تنظيم دورات تكوينية لفائدة موظفي أقسام التعمير بمختلف الإدارات العمومية.

ونتج عن عدم الإلمام الكافي بطريقة العمل الجديدة، و غيرها من المعيقات، تأخير واضح في تسليم الرخص للمواطنين، وبطء في وثيرة معالجة الملفات المتراكمة.

وقد خلف هذا الارتباك استياء في صفوف المرتفقين الذين ابدوا قلقهم، مطالبين بتدخل الجهات المسؤولة للبث العاجل في هذه المعضلة ، خصوصا على مستوى المدينة العتيقة ( المشور القصبة ) التي لم تدرس اَي ملف، لانعدام وسائل الإدارة الالكترونية .

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة